سجل فرع شركة أيسر للكمبيوترات بالشرق الأوسط المحدودة ارتفاعا في مبيعات أجهزة الكمبيوتر المحمول بالمملكة العربية السعودية هذا العام وصل إلى 360.1% مقارنة بالعام الماضي، مما يكسبها المرتبة الأولى في لائحة الشركات المزودة للكمبيوترات المحمولة بالمملكة لمدة 12 شهرا.
 
وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، عززت أيسر مركزها كثاني أكبر شركة منتجة لأجهزة الكمبيوتر المحمول. وقالت مؤسسة الأبحاث الدولية IDC إن أيسر حققت نموا في المبيعات بمعدل 558.8% بالربع الثالث من هذا العام، عما كانت عليه الفترة ذاتها عام 2003. وبذلك تستحوذ أيسر على حصص مبيعات كل من HP، وفوجيتسو سيمنز.
 
وقال المدير العام لأيسر بالشرق الأوسط كريشنا ميرثي إن المستهلك يقدر إستراتيجية الشركة المتمثلة بتزويد العملاء بأحدث التقنيات وأنسب الأسعار، مشيرا إلى أن ما يبعث الطمأنينة في نفوس المستهلكين هو الاستقرار الذي تتمتع به الشركة والعلاقات المتينة التي تربطها بموزعي منتجاتها بالسعودية.
 
وقد باعت أيسر 12583 كمبيوترا محمولا بالسعودية في الربع الثالث من عام 2004، مقارنة مع 2735 عام 2003، مما يشكل حصة بالسوق تبلغ 24.9%. وكان نمو مبيعات الشركة أعلى من ذلك بدولة الإمارات حيث بيع أكثر من 15376 وحدة في الربع الثالث، مقارنة مع 2334 العام الماضي، بزيادة قدرها 558.8%. وتمثل أيسر الآن 204% من سوق أجهزة الكمبيوتر المحمول بالإمارات.
 
وعند جمع مبيعات كل من أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة، تصبح حصة أيسر بأسواق السعودية 17.6% قدرها 152.6% عن العام الماضي. وفي الإمارات نمت مبيعات الشركة من كافة تلك الأجهزة، بمعدل 283.8% مستحوذة على 18.8% من حصص السوق.
 
وعلى المستوى العالمي حققت أيسر إيرادات كلية قياسية, معلنة أن أكتوبر/ تشرين الأول الماضي كان الأفضل على الإطلاق في تاريخ الشركة، إذ حققت عائدات إجمالية بلغت 709.93 ملايين دولار أي بزيادة نسبتها 42.5% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.
 
وتنوي أيسر في الأشهر القادمة توسيع نطاق منتجاتها، حيث ستطرح كاميرات رقمية، وأجهزة تلفزيون ذات شاشات الكريستال السائل بمنطقة الشرق الأوسط.

المصدر : الجزيرة