قالت رومانيا اليوم إنها مستعدة لبدء مباحثات مع العراق بشأن تسوية الديون العراقية المستحقة لبوخارست والتي تبلغ 2.6 مليار دولار.

وقال وزير مالية رومانيا ميها تاناسيسكو في اجتماع مع نظيره العراقي عادل عبد المهدي في بوخارست "نحن مستعدون لبدء المفاوضات لتسوية الدين".

لكن تاناسيسكو قال إن الوفد العراقي يدرك المصاعب التي تواجه رومانيا في الوقت الحالي بحيث لا يمكنها قبول شروط نادي باريس, مضيفا أن الجانب العراقي يقبل إيجاد حل ثنائي.

من جانبه قال عبد المهدي إن شركة إرنست أند يونج وكيل الحكومة العراقية اتصلت ببوخارست للتعرف على مطالبها وقال إنه ستتواصل محاولات التوفيق ووضع أرقام مشتركة للبحث.

وفي الشهر الماضي وافقت الدول الدائنة في نادي باريس على شطب 80% من ديون العراق المستحقة لأعضاء النادي وتبلغ 38.9 مليار دولار على ثلاث مراحل حتى عام 2008 ودعا قادة هذه الدول الدائنين من خارج نادي باريس مثل رومانيا أن يحذو حذوها.

وقالت رومانيا وهي واحدة من أفقر دول أوروبا إنها ستحاول استعادة ديونها من العراق بالرغم من دعوة نادي باريس.

وكانت الولايات المتحدة تسعى لشطب ما يصل إلى95 % من ديون العراق البالغة 120 مليار دولار فيما كانت فرنسا وألمانيا تطالبان بإلغاء نصف الديون العراقية فقط.

المصدر : وكالات