قال وزير الاقتصاد والعمل الألماني ولفغانغ كليمينت اليوم إن قوة العملة الأوروبية تشكل عبئا ثقيلا وخطورة على الاقتصاد الأوروبي وإن البنك المركزي الأوروبي يجب أن يبقي أسعار الفائدة في مستويات مناسبة بالنسبة للنمو.

وقال إن مستوى سعر صرف اليورو حاليا -وهو أكثر من 1.33 دولار- يضع عبئا ثقيلا على كاهل النمو الاقتصادي في منطقة اليورو.

وأضاف كليمينت في مؤتمر صحفي أنه يتوقع أن يراقب البنك المركزي ألأوروبي الموقف عن كثب.

وأشار إلى أنه من المهم جدا أن تبقى أسعار الفائدة في حدود معقولة, مؤكدا أنه يجب ألا ينظر إلى ذلك أنه محاولة منه لتلقين المركزي الأوروبي ماذا يجب أن يفعل.

المعروف أن البنك المركزي الأوروبي يتخذ سياساته بصورة مستقلة بعيدا عن تدخل الدولة.

وتوقع وسطاء في أسواق الصرف مؤخرا استمرار تدهور الدولار في ظل غياب أي تدخل من البنوك المركزية على جانبي الأطلسي.

وطالب وزراء المالية في منطقة اليورو الولايات المتحدة بالعمل على الحد من هبوط سعر الدولار الذي اعتبروه مضرا بشدة للاقتصاد الأوروبي الذي يلقى صعوبات في تحقيق النمو.

كما أكد وزراء مالية منطقة العملة الأوروبية الموحدة ورئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه والمفوضية الأوروبية أن التذبذب الكبير والاضطراب في أسعار الصرف أمر غير مرغوب للنمو الاقتصادي، في إشارة إلى ارتفاع قيمة صرف اليورو.

المصدر : وكالات