منظمة التجارة تدخل مفاوضات مع العراق وأفغانستان
آخر تحديث: 2004/12/16 الساعة 13:37 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/16 الساعة 13:37 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/5 هـ

منظمة التجارة تدخل مفاوضات مع العراق وأفغانستان

قالت مصادر بمنظمة التجارة العالمية اليوم الاثنين إن المنظمة وافقت على بدء مفاوضات مع العراق وأفغانستان للانضمام إلى عضويتها التي تضم  حاليا 148 عضوا.

وأوضحت المصادر القريبة من اجتماع المجلس العام للمنظمة أن المجلس قرر تشكيل مجموعة عمل ستكلف دراسة ترشيح العراق, مضيفة أن قرارا مماثلا اتخذ بشأن أفغانستان.

ورغم أن المنظمة فتحت أبوابها أمام العراق وأفغانستان فإن محادثات الانضمام يمكن أن تستغرق سنوات إذ ما زالت روسيا والسعودية في محادثات مع المنظمة بعد مرور نحو عشر سنوات.

ويضع هذا القرار الحكومة التي عينتها الولايات المتحدة في العراق على قدم المساواة مع أكثر من 20 من حكومات دول أخرى تريد الانضمام أو في طريقها لتحقيق ذلك.

لكن المفاوضات الفعلية مع العراق الذي تضم أراضيه ثاني أكبر احتياطيات نفطية في العالم بعد السعودية من المستبعد أن تبدأ قبل إجراء الانتخابات المقررة في يناير/ كانون الثاني المقبل.

من جانبه قال المحلل الاقتصادي د. همام الشماع إن الاقتصاد العراقي يعيش على المساعدات واستيراد السلع، ولا يستطيع أن يصدر شيئا ويحتاج إلى عشر سنوات على الأقل للتعافي والنقاهة مما ألم به.

وأكد الشماع لنشرة الجزيرة الاقتصادية أن هذه الحالة لا تسمح للاقتصاد العراقي بالإفادة من الانضمام لمنظمة التجارة مشيرا إلى أنه قد يضر ببعض الصناعات المنتشرة التي لا تلتزم بحقوق الملكية الفكرية.

من ناحية أخرى اعترضت الولايات المتحدة على بدء مفاوضات العضوية مع إيران، التي قالت الإدارة الأميركية إنها ما تزال تدرس طلبها للعضوية في منظمة التجارة العالمية، وهي نفس الإجابة التي تعطيها على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وتفرض واشنطن عقوبات على إيران التي تتهمها بالسعي لتطوير برنامج أسلحة نووية وبمساندة منظمات تصفها بالإرهابية.

يشار إلى أن الانضمام لمنظمة التجارة العالمية يضمن لسلع الدولة الحصول على معاملة مماثلة في أسواق بقية الدول الأعضاء. والصين مثال حديث على ذلك، فقد حققت مزايا اقتصادية كبيرة من انضمامها لعضوية المنظمة.

المصدر : وكالات