خط الغاز العربي ينطلق من مصر إلى أربع دول عربية ثم أوروبا
رفض وزير البترول المصري سامح فهمي تحديد موعد لإبرام اتفاقية مع إسرائيل لتزويدها بالغاز المصري قائلا إن شركات مصرية وإسرائيلية تجري محادثات في هذا الصدد.
 
وفي الوقت الذي استبعد فيه الوزير المصري التوصل إلى اتفاق في المرحلة الحالية قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن العلاقات التي تحسنت حديثا مع إسرائيل يمكن أن تفتح الطريق للتوصل إلى اتفاق.
 
وتجري مصر محادثات لتوريد الغاز لإسرائيل منذ سنوات دون إشارة كبيرة إلى حدوث تقدم وسط توتر العلاقات بين الحكومتين. ويبلغ الاحتياطي المؤكد من الغاز لدى مصر 66 تريليون قدم مكعب (1.87 تريليون متر مكعب).
 
وبدأت مصر تصدير الغاز العام الماضي بخط أنابيب إلى الأردن تعتزم مده إلى سوريا وتركيا ثم إلى أوروبا. ويلتف خط الأنابيب إلى الأردن حول إسرائيل من خلال جزء تحت مياه البحر بين شبه جزيرة سيناء المصرية وميناء العقبة الأردني.
 
ومن المنتظر أن ترتفع صادرات الغاز المصرية بصورة حادة في وقت لاحق من الشهر الجاري مع تصدير أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال من مصنع دمياط وهو واحد من مصانع الغاز الطبيعي المسال التي توشك على الاكتمال أو يجري العمل فيها على الساحل الشمالي لمصر.
 
وستذهب الشحنة الأولى إلى إسبانيا قبل نهاية الشهر الجاري، ثم تتبعها العام القادم شحنات من الغاز إلى فرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة.

المصدر : وكالات