أعلنت وزارة التجارة والصناعة المصرية الجمعة أنها اختارت سبعة مواقع تمكن إقامة صناعات فيها والتصدير منها إلى الولايات المتحدة بمقتضى اتفاق تجاري ستوقعه مع إسرائيل وواشنطن يوم الثلاثاء المقبل.
 
وقالت الوزارة إن المواقع السبعة ستكون في المنطقة الصناعية لمدينة العاشر من رمضان والمنطقة الصناعية لمدينة 15 مايو وفي شبرا الخيمة والبدرشين (القاهرة الكبرى) وبرج العرب والعامرية (قرب مدينة الإسكندرية الساحلية) ومدينة بورسعيد (تقع عند المخل الشمالي لقناة السويس).
 
واعتبرت الوزارة أن مصر تعتبر الاتفاق خطوة نحو اتفاقية كاملة للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة. وأضافت أن صناعة المنسوجات ستكون أكبر المستفيدين المباشرين لكن الحكومة المصرية تشجع المصنعين في القطاعات الأخرى على الاستفادة من هذه الفرصة.
 
وبمقتضى الاتفاق فإن السلع المنتجة سيكون بمقدورها دخول السوق الأميركي دون رسوم جمركية ودون قيود الحصص شريطة أن تحتوي على مدخلات إسرائيلية لا تقل عن 11.7%. وتقدر مصادر حكومية عدد فرص العمل التي سيوفرها الاتفاق بما يتراوح بين 200 ألف و300 خلال العام الأول.
 
ومن المقرر أن يوقع اتفاق المناطق الصناعية المؤهلة الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك ووزير التجارة والصناعة الإسرائيلي إيهود أولمرت ووزير التجارة والصناعة المصري رشيد محمد رشيد.

المصدر : وكالات