أعلنت شركة جنرال موتورز صانعة السيارات الأميركية اليوم الخميس عن اتفاق يسمح لفرعها الأوروبي بإلغاء نحو 12 ألف وظيفة معظمها في ألمانيا ويمنح الموظفين حوافز مغرية لترك العمل.

وقالت جنرال موتورز الأوروبية إن الاتفاق مع ممثلي العمال يتيح لها إلغاء الوظائف خلال العامين المقبلين، حيث ستلغى 10 آلاف وظيفة في فرعها الرئيسي آدم أوبل في ألمانيا.

وتأتي هذه الخطوة من جانب الشركة الأميركية لإنهاء أربع سنوات من الخسائر التي منيت بها في أوروبا.

وأفادت الشركة أن إلغاء الوظائف يشمل ألفي وظيفة في مصانع الشركة بالسويد وبريطانيا وبلجيكيا وإسبانيا بالإضافة إلى 15% من الوظائف الإدارية في أوروبا ضمن خطة لتوفير 665 مليون دولار سنويا.

وبعد محادثات مع ممثلي العمال استمرت عدة أسابيع تم التوصل إلى برنامج لتشجيع العمال على التخلي عن وظائفهم طوعيا بمنحهم أسهما في الشركة وإعادة تدريبهم ومنحهم رواتب تقاعدية مجزية.

وقال رئيس مجلس إدارة جنرال موتورز في أوروبا فريدريك هندرسون إن هذه الإجراءات كانت حتمية مع أنها صعبة على الجميع.

وأشار إلى جهود الجانبين في إيجاد الحلول الملائمة التي تحترم المسؤولية الاجتماعية للموظفين وأسرهم.

وكشف مصدر أن الإجراءات ستكلف جنرال موتورز حوالي مليار دولار على شكل نفقات إعادة هيكلة بينما لم يؤكد متحدث باسم الشركة هذا الرقم.

المصدر : وكالات