أعلنت الحكومة السعودية أن تقديرات الإيرادات العامة للدولة والإنفاق في مشروع ميزانيتها للعام القادم 2005 بلغ كل منهما 280 مليار ريال سعودي (74.66 مليار دولار) مما يجعلها ميزانية متوازنة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزير الإعلام فؤاد الفارسي قوله إنه من المتوقع أن تسجل ميزانية العام الحالي فائضا يقدر بـ26.14 مليار دولار بسبب الزيادة في أسعار النفط.

وسيستخدم جزء من هذا الفائض لخفض الدين العام السعودي من 660 مليار ريال (176 مليار دولار) إلى 614 مليار ريال ( 163.73 مليار دولار).

وقال الفارسي إن الميزانية الجديدة تزيد عن ميزانية العام ا لحالي 2004 بخمسين مليار ريال ( 13.33 مليار دولار).

كما أعلنت وزارة المالية السعودية في بيان لها أن إجمالي الناتج المحلي السعودي يقدر هذه السنة بـ 931.80 مليار ريال ( 248.48 مليار دولار). وعزت الوزارة هذا النمو إلى تطور القطاع النفطي الذي شهد نموا بنسبة 28.2% فيما بلغت نسبة التضخم 2% هذه السنة مقارنة بالعام السابق 2003.

وفي المقابل يتوقع أن يسجل ميزان مدفوعات المملكة فائضا قدره 193 مليار ريال (51.52 مليار دولار) أي بزيادة 83.7% بالنسبة لميزان المدفوعات عام 2003 والذي بلغ 105.20 مليارات ريال (28.05 مليار دولار).

وفي الميزانية الجديدة تخصص المملكة 25% من إيراداتها العامة أي70.10 مليار ريال سعودي (18.69 مليار دولار) للقطاع التربوي والتعليم العالي والتدريب المهني.

المصدر : الفرنسية