وزراء أوبك في اجتماع مع الرئيس المصري (الفرنسية)
قال وزراء نفط أوبك اليوم السبت إنه بدأ بالفعل اتخاذ الخطوات العملية لتطبيق اتفاق توصلوا إليه أمس في اجتماع استثنائي بالقاهرة يقضي بخفض الإنتاج بما لا يقل عن مليون برميل يوميا.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي اليوم إنه لا يشعر بالقلق الشديد إزاء انخفاض أسعار النفط, وأضاف أنه يتوقع أن تشهد الأسعار استقرارا يوم الإثنين القادم.

وكانت أسعار النفط قد انخفضت بنسبة 4.3% أمس بسوق نيويورك في أعقاب الاتفاق الذي توصلت إليه أوبك ويبدأ سريانه أول يناير/كانون الثاني القادم.

وانخفض الخام الخفيف الأميركي بنسبة 27% أو بحوالي 15 دولارا للبرميل مقارنة مع أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال النعيمي إن بلاده بدأت بالفعل إبلاغ عملائها بأنها تنوي خفض إنتاجها بمقدار 500 ألف برميل يوميا أو بنسبة 5% وهي النسبة التي اتفق أعضاء أوبك على خفضها طبقا للاتفاق.

ويقضي الاتفاق بأن تلتزم الأعضاء (باستثناء العراق) بحصص الإنتاج المقررة لها وهي 27 مليون برميل يوميا، وبخفض الإنتاج الذي يزيد على الحصص المقررة.

ورغم أن بعض المحللين عبروا عن شكوكهم في التزام بعض الدول بالاتفاق الجديد فإن دولا مثل نيجيريا والجزائر وليبيا -وهي تسعى لدى أوبك لزيادة حصتها من الإنتاج- أعلنت بالفعل التزامها بالاتفاق وبخفض ما مجموعه 260 ألف برميل يوميا.

وأكد وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل أن أوبك سوف تأخذ خطوات عملية لتنفيذ الاتفاق.

من جهته أكد وزير الطاقة الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح اليوم أنه إذا استمرت أسعار النفط بالانخفاض حتى أول يناير/كانون الثاني القادم فإن  أوبك ستخفض إنتاجها بالفعل.

وفي تعقيبه على انخفاض سعر النفط أمس بسوق نيويورك قال الصباح إن أوبك كانت تتوقع مثل رد الفعل هذا، لكنه أكد أن السوق ستكون أكثر استقرارا عندما تستأنف عملها الاثنين القادم.

المصدر : وكالات