علي عبد الله صالح
عبده عايش-صنعاء

أطلقت مؤسسة الاتصالات الحكومية في صنعاء خدمة الهاتف النقال (يمن موبايل) بنظام "سي.دي.إم.أي" وسط أجواء رسمية شارك الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في تدشينها، وبتكلفة بلغت 77 مليون دولار.

ومع إطلاق هذه الخدمة الأربعاء الماضي سادت مخاوف في شركتي سبأ فون وسبيس تل المحتكرتين لخدمة جي.إس.إم في اليمن من سحب البساط من تحتهما رغم اختلاف النظامين.

ويبدو أن الضغوط التي مارستها الشركتان الأهليتان لم تنجح في الحيلولة دون الإعلان رسمياً عن إنهاء احتكار الشركتين لخدمة الهاتف النقال في اليمن والتي فعليا انتهت يوم 30 يوليو/ تموز 2004 بموجب العقد الموقع مع مؤسسة الاتصالات الحكومية، حيث أعلن مدير مؤسسة الاتصالات المهندس كمال الجبري أن ثمة مشغلا ثالثا لهواتف جي.إس.إم النقالة تجري الاستعدادات للإعلان عنه قريبا.

من جهته دعا وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبد الملك المعلمي في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه إلى اتباع وسائل التنافس المحمود والتشغيل الاقتصادي لخدمات الهاتف النقال.

وأكد المعلمي حرص وزارته على أن تسود روح التنافس الشريف والمسؤول بين مشغلي الهاتف النقال وتغليب المصلحة الوطنية لاسيما عند تحديد التعرفة، مع الأخذ في الاعتبار مستوى دخل المشتركين وقدراتهم المعيشية.

وعلمت الجزيرة نت أن خدمة يمن موبايل تعمل بنظام سي.دي.إم.أي وهو نظام متطور عن جي.إس.إم بثلاثة أضعاف من حيث مستوى الخدمات والمزايا المختلفة، ويعد أحدث نظام اتصالات للهاتف النقال على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

"
خدمة الهاتف النقال تغطي كافة مناطق اليمن في ثلاث مراحل مدتها أربعة أشهر تنتهي في ديسمبر/ كانون الأول المقبل
"
ويقول مسؤولو الاتصالات الحكومية إن اليمن هو الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تعمل بنظام سي.دي.إم.أي في الهاتف النقال، ومن المقرر أن تغطي الخدمة كافة مناطق البلاد في ثلاث مراحل مدتها أربعة أشهر تمتد من الشهر الجاري وحتى ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ويتميز نظام يمن موبايل بأنه الأحدث تقنياً والمؤهل فعلياً للانتقال إلى الجيل الثالث، إذ يتمتع بكافة مزايا أنظمة جي.إس.إم كالخدمات مدعومة الأجر والشرائح المدفوعة والرسائل القصيرة، ويتفوق بالسرعات الكثيرة لدخول الإنترنت والتي تصل إلى 153 كيلو بت/ ثانية.

 كما يمكن استخدام النظام للأغراض التعليمية والصحية مثل التعليم عن بعد والطب وغيره، كما يتميز بمجال تغطية لمحطات البث اللاسلكية الكبيرة والاقتصاد الكبير في استخدام الترددات والتشفير الصوتي المضغوط. ويسمح النظام لعدد كبير من المشتركين بالخروج ضمن مسار بي.سي.إم.

وحول تعرفة الاتصالات قال كمال الجبري إنها تمت على أسس اقتصادية بعيداً عن حرب الأسعار مع المنافسين، معلنا في مؤتمر صحفي أن احتساب مدة المكالمات الهاتفية في خدمة يمن موبايل ستكون على أساس الزمن الفعلي للمكالمة وتحسب بأجزاء الدقيقة والثانية.

وأوضح أن مؤسسة الاتصالات قررت أن تكون خدمات يمن موبايل الأخرى مجانية حتى نهاية العام الجاري، ومن أهمها خدمة الإنترنت التي باتت تنتشر في أوساط اليمنيين بشكل كبير.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة