تحديات اقتصادية كبرى تواجه الرئيس الأميركي القادم
آخر تحديث: 2004/11/4 الساعة 11:50 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/4 الساعة 11:50 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/22 هـ

تحديات اقتصادية كبرى تواجه الرئيس الأميركي القادم

الفائز منهما يواجه تحديات اقتصادية ضخمة (الفرنسية)
أكد محللون أن هناك تحديات اقتصادية كبرى -على حد قولهم- ستواجه الفائز في الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة.
 
وتشمل تلك التحديات عجز الميزانية الذي قفز إلى أعلى مستوى له في تاريخ أميركا ليبلغ 413 مليار دولار في العام الحالي.
 
وقال مارك زاندي المحلل الاقتصادي (إيكونومي دوت كوم)  إن هذا الرقم في العجز يشكل مشكلة اقتصادية كبرى. ورأى زاندي أن خطط الرئيس جورج بوش ومنافسه السيناتور جون كيري لتعزيز النمو لا يوجد بينها إلا فروق صغيرة.
 
وكان كل من بوش ومنافسه قد وعدا بالعمل على خفض هذا العجز إلى النصف في غضون خمس سنوات.
 
وبشأن تعزيز النمو أكد بوش استمرار نهجه في تحقيق ذلك عبر خفض الضرائب، في حين يعتزم كيري في حال فوزه إعادة فرض الضرائب التي تم خفضها على الأغنياء وخفضها على الطبقة المتوسطة.
 
وتشمل التحديات التي تواجه المتنافسين قفزة أسعار النفط العالمية بمقدار الثلثين خلال العام الحالي وحده وباتت حاليا فوق 50 دولارا للبرميل. ورأي محللون أن استمرار هذا الارتفاع سيضر بالنمو إذ سيرفع الأسعار والتضخم.
 
واعتبر جون ماكين المحلل بمؤسسة إنتربرايز الأميركية أن أي رئيس قادم لا يوجد أمامه هامش كبير للمناورة في هذه القضية. وقال إن الإقدام على اللجوء للاحتياطي النفطي الإستراتيجي سيؤجل فقط أي زيادة في ارتفاع الأسعار بدلا من التركيز على سياسة لحماية الطاقة.
 
وكان كيري قد وعد باتباع سياسة نفطية جديدة تشمل تقليص الاعتماد على النفط العربي.  
 
كما تضم قائمة التحديات تراجع الدولار بمقدار الربع خلال عامين فقط أمام اليورو، وهو الأمر الذي يهدد عرش الدولار كعملة الاحتياط الأولى في البنوك المركزية العالمية.
 
وتشمل القائمة أيضا صعود العجز في الميزان التجاري الأميركي إلى أعلى مستوياته على الإطلاق ليصل إلى 489.4 مليار دولار في العام الماضي. وأخيرا تأتي مشكلة البطالة التي وصلت إلى 5.4% في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.



المصدر : الفرنسية