يوكوس تعلن استحالة تنفيذ خطة لإنقاذها جراء الحملة الحكومية عليها (رويترز-أرشيف)
أعلنت شركة النفط الروسية يوكوس اليوم الجمعة أن مساهميها لن يصوتوا على خطة لإنقاذها خلال اجتماع مقرر يوم 20 ديسمبر/ كانون الأول المقبل لاستحالة تنفيذها في ظل الحملة الحكومية عليها.

وعبرت الشركة عن اعتقادها بأن الادعاء الروسي يستهدف تدميرها بشكل كامل، مؤكدة أن مجلس إدارتها سيواصل أعماله قدر المستطاع.

وقال بيان صادر عن يوكوس إن خطة مواجهة الأزمة لم تعد خيارا بعد قرار الحكومة الروسية بيع يوغانسك التي تمثل وحدة الإنتاج الرئيسية فيها، ومطالبة ضريبية جديدة بقيمة ستة مليارات دولار، والهجوم المتكرر على الشركة من المسؤولين إزاء طلبات إعادة الهيكلة للضرائب.

وبلغت الفاتورة الضريبية المستحقة على يوكوس لعام 2003 والتي أعلنت الجمعة الماضية 24.5 مليار دولار، بينما من المتوقع أن تباع وحدة يوغانسك إلى شركات ذات علاقة بالكرملين بسعر يبدأ بمبلغ 8.6 مليارات دولار.

وأوضح البيان أن اجتماع المساهمين في الشهر المقبل سيناقش تصفيتها أو إفلاسها.

وانهارت أسهم يوكوس أمس بعد إعلان مصدر فيها هروب كبار المديرين التنفيذيين في الشركة من روسيا خوفا من اعتقالهم، مرجعا ذلك إلى أجواء الخوف والإرهاب الرامية إلى شل حركة الشركة المتعثرة.


المصدر : وكالات