فلاديمير بوتين
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تأييده لمساعي الحكومة في خطتها للسماح بقيام مجموعة (غازبروم) أكبر منتج للغاز في العالم بشراء الشركة النفطية الحكومية (روسنفت) في عملية ستتيح للدولة الروسية السيطرة على غالبية أسهم المجموعة.

وقال بوتين في مقابلة تليفزيونية إنه أعرب لرئيس الوزراء ميخائيل فرادكوف عن قناعته بأن نظام المشاركة الثنائية بين الشركتين يجب أن يتم بأسرع وقت ممكن.

ومن جهته قال رئيس مجموعة (غازبروم) ألكسي ميلر إن إدارة المجموعة عرضت مقايضة بعض أسهمها مقابل مجموع أسهم روسنفت التي ستصبح فرعا لغازبروم.

ونوه ميلر بأن النفط سيصبح نشاطا أساسيا لدى غازبروم على غرار بقية الشركات العالمية الكبرى الناشطة في مجال الطاقة.

والدولة الروسية التي تملك أكثر من 38% بقليل من أسهم غازبروم, هي المساهم الأول في المجموعة. وستسمح لها عملية الدمج هذه بالسيطرة على أكثر من غالبية الأسهم.

وتعد (روسنفت), آخر كبريات الشركات النفطية المملوكة من الدولة الروسية, وهي المجموعة السابعة في القطاع في روسيا. وقد أنتجت 19.4 مليون طن من النفط الخام العام الماضي.

وقال محللون إنها إحدى الشركات النفطية الأكثر أهلية لشراء أصول مجموعة يوكوس التي تحتل المرتبة الأولى في قطاع النفط الروسي وتواجه مشاكل مع القضاء ومن المتوقع تفكيكها قريبا. لكن بعض الخبراء يعربون عن شكهم في فعالية الدمج المقبل.

يشار إلى أن غازبروم تنتج 8% من الغاز العالمي وتؤمن 8% من إجمالي الناتج الداخلي الروسي.

المصدر : وكالات