بوش يركز على إصلاحات الضرائب ونظام تقاعد الضمان الاجتماعي (الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر مقربة من البيت الأبيض لوكالة "رويترز" إن الرئيس الأميركي جورج بوش يخطط لإجراء تغيير تدريجي في فريقه الاقتصادي.

وقد أخبر وزير الخزانة الأميركية جون سنو مقربين له أنه يريد البقاء في منصبه فترة لا تقل عن ستة شهور إلى عام لبدء تغييرات ضريبية اقترحها بوش، مما يعني الاستقرار في أكبر وظيفة اقتصادية فترة من الوقت.

وذكر بيل بيش من مؤسسة المحافظة على التراث (هيرتاج فاونداشين) أن لدى سنو اقتراحات أساسية لإصلاح الضرائب معبرا عن اعتقاده باستمرار سنو في عمله إلى حين إجراء هذه الإصلاحات.

وعقد بوش بعد تسليمه منصب وزير الخارجية لكوندوليزا رايس اجتماعا خاصا مع المسؤولين الماليين، حيث قال مسؤولون إن الاجتماع تركز على البرنامج الاقتصادي بخصوص إصلاح نظام تقاعد الضمان الاجتماعي ونظام الضرائب الفيدرالي في ولايته الثانية.

"
ترجيح بقاء جون سنو وألان غرينسبان في منصبيهما إلى حين إجراء إصلاحات اقتصادية مهمة

"
وفي الوقت الذي يتوقع فيه سنو البقاء في منصبه فإن رئيس المجلس الاقتصادي القومي ستيفن فريدمان قد يعود إلى العمل في وول ستريت في العام المقبل، حسب ما أفاد به مقربون من البيت الأبيض.

وقد يتولى فريدمان منصبا آخر في الإدارة الحالية ومن الممكن أن يكون مساعدا لوزير الخزانة.

ويمكن أن يتولى المدير السياسي في حملة بوش الانتخابية والمسؤول السابق في وزارة الخزانة تيم آدامز رئاسة المجلس الفيدرالي.

وكان وزير التجارة الأميركي دونالد إيفانس أعلن استقالته من منصبه الأسبوع الماضي، وأوضح مسؤولون أنه سيعين شخص في هذا المنصب خلال أيام.

وأشار مقربون من البيت الأبيض إلى أن رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين غريغ مانكيو يخطط للعودة إلى التدريس في جامعة هارفرد في فبراير/شباط المقبل.

واعتبرت مصادر من الحزب الجمهوري أن الفرصة مواتية لتخلي مانكيو عن منصبه لأن زخم نشر التقرير الاقتصادي السنوي سيكون في ذلك الوقت.

ويحتل تعيين رئيس للاحتياطي الفيدرالي الأميركي أهمية حيث يشغله حاليا ألان غرينسبان الذي تنتهي عضويته في مجلس الاحتياطي بيناير/كانون الأول عام 2006 مع ترجيح بقائه في المنصب إلى ذلك التاريخ.

ويتوقع أيضا خروج وزير الصحة والخدمات الإنسانية تومي ثومبسون الذي ينافس على منصبه مدير برنامج مديكير مارك ماكيلان ووزير النقل نورمان منيتا من تشكيلة إدارة بوش الجديدة.

المصدر : رويترز