نظم ممثلو النقابة الوطنية لضباط وبحارة الصيد بأعالي البحار في المغرب إضرابا اليوم لمدة يوم واحد احتجاجا على ما اعتبروه تنصل وزارة الصيد البحري من تنفيذ التزامات سابقة, وإنصاف نحو 100 ألف بحار يعملون في هذا القطاع.
 
ودعا المضربون إلى تدخل الوزارة لإيقاف ما أسموه الفساد الذي تشهده عمليات الصيد البحري, إضافة لإيجاد صندوق للرعاية الاجتماعية للصيادين واحترام حصص الصيد بين البواخر.  
 
وقال الأمين العام للنقابة عبد الرحمن اليزيدي في مقابلة مع نشرة الجزيرة الاقتصادية إن مطالب النقابة التي رفعناها للوزارة منذ العام الماضي هي الحفاظ على الثروة السمكية والحد الأدنى من حقوق العاملين والمعيشة الكريمة لهم.
 
وأشار إلى وجود مركز نفوذ يؤثر على القرار المرتبط بالثروة السمكية وتوزيع حصص الصيد بين البواخر، وبما يخدم مصالح طبقة بعينها ولا يخدم حقوق الصيادين أو الحفاظ على الثروة السمكية المهددة بالانقراض. 


 
 

المصدر : الجزيرة