توقعات بعدم تدخل بوتفليقة في قضية الخمور
قال وزير المالية الجزائري عبد اللطيف بن اشنهو إن محادثات بلاده الخاصة بالانضمام لعضوية منظمة التجارة العالمية قد تتأثر نتيجة رفض البرلمان رفع حظر على استيراد الخمور.

ورأى بن اشنهو في تصريحات صحفية أن القانون يتعارض مع التزامات الجزائر الدولية بالنسبة للتجارة الدولية خاصة فيما يتعلق بمنظمة التجارة التي تجري معها الحكومة المرحلة الأخيرة من محادثات الانضمام لعضويتها.

وتوقع الوزير الجزائري أن يؤدي القانون إلى اتخاذ دول أخرى تدابير مضادة، مشيرا إلى أن الحكومة ستجتمع لتبحث العواقب وكيفية المضي قدما بعد انتكاسة التصويت على حد تعبيره.

وكان البرلمان الجزائري قد رفض يوم الاثنين تعديلا قدمته الحكومة لرفع حظر جرى فرضه في الآونة الأخيرة على استيراد النبيذ والجعة.

ويقول مراقبون إن بعض النواب الذين ينتقدون منظمة التجارة العالمية استغلوا التصويت على الخمور لمحاولة عرقلة محادثات الجزائر للانضمام لعضوية المنظمة.

واستبعد المحلل الجزائري مالك سيريه أن يتدخل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في هذه القضية.

وبينما تأمل الحكومة الجزائرية أن تنتهي محادثات الانضمام إلى منظمة التجارة نهاية العام الحالي، لكن دبلوماسيين ومحللين اعتبروا ذلك تفاؤلا كبيرا.



المصدر : رويترز