يقوم ائتلاف مغربي من عدد من الحقوقيين والأطباء والمهنيين القيام بحملة لحث البرلمانيين على عدم المصادقة على بنود في اتفاق التبادل التجاري مع الولايات المتحدة.
 
ويركز الائتلاف على البنود الخاصة بتضييق استيراد وصناعة الأدوية البديلة، وهو ما يراه ماساً بالقدرة الشرائية لأصحاب الدخل المحدود الذين يعتمدون على الدواء البديل.

 من جانبها ترى الحكومة المغربية أن الاتفاق يتيح لصناعتها الدوائية فرصة دخول السوق العالمي.
 
وتعد المغرب ثاني دولة أفريقية بعد جنوب أفريقيا في تصنيع الدواء.
 
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد وقع في شهر أغسطس/آب على اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمغرب.

المصدر : الجزيرة