فلاديمير بوتين
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أن الحكومة لا تنوي تأميم شركة النفط "يوكوس" المتعثرة.

وقال بوتين أمام المشاركين في مؤتمر عالمي لوكالات الأنباء إن هدف الدولة لم يكن ولن يكون تأميم يوكوس أو دفعها إلى الإفلاس.

لكن بوتين أشار إلى أنه في حالة قيام يوكوس ببيع أصولها لدفع متأخرات ضريبية تقدر بسبعة مليارات دولار فإنه يمكن لأي جهة حكومية أو غيرها التقدم لدفع هذا المبلغ. 

ويأتي تصريح بوتين في وقت يحتمل فيه أن تؤدي المصاعب القضائية لعملاق النفط الروسي إلى التنازل عن فرعه الأساسي للإنتاج إلى مجموعة عامة أو مقربة من الدولة.

وشدد الرئيس الروسي على أن روسيا لن تغير نهجها الهادف لإقامة دولة ديمقراطية ذات اقتصاد سوق.

وكان رئيس مجلس إدارة يوكوس فيكتور غراشنكو قد قال الأربعاء إن الحكومة تحاول دفع الشركة إلى الإفلاس في وقت تسعى فيه يوكوس لسداد مستحقاتها الضريبية.

ويأتي هذا التصريح من غراشنكو رغم أنه عين على رأس إدارة يوكوس في يونيو/ حزيران الماضي لحل الخلاف بين الشركة والكرملين.

يشار إلى أن مؤسس الشركة وأكبر مساهم فيها ميخائيل خودوركوفسكي والمعتقل حاليا يحاكم بتهمة التهرب من الضرائب، لكن محللين يرون أن المحاكمة محاولة من الكرملين للقضاء على طموحاته السياسية.

المصدر : وكالات