حذر المشاركون في ملتقى دولي بشأن إعادة إعمار العراق من وقوع كارثة ما لم توفر مساعدات دولية سخية للتغلب على أزمة المساكن الحادة في البلاد.

وقال بيان صادر في اختتام أعمال ملتقى الإسكان والتطوير الحضري في العراق الخميس إن البلاد تواجه أزمة مساكن قد تتحول إذا لم يتم معالجتها إلى مستوى كارثة.

وأكد مستشار وزارة الإسكان والإعمار العراقية سعد الزبيدي حاجة البلاد التي مزقتها الحرب إلى حوالي 1.5 مليون وحدة سكنية، بينما تفتقر إلى الأموال اللازمة لتوفير ذلك.

وأوضح مطالبة العراق في مؤتمر الأطراف المانحة المنعقد بمدريد في أكتوبر/ تشرين الأول 2003 تخصيص ملياري دولار لقطاع الإسكان، في حين أن ميزانية الوزارة العراقية لعام 2004 لم تتعد 134 مليون دولار.

ونظم الملتقى مركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العاصمة الأردنية على مدار ثلاثة أيام قبل مؤتمر المانحين الذي تقرر عقده في اليابان منتصف الشهر الجاري.

وكان صندوق النقد الدولي قد أعلن في وقت سابق أنه سيشرف على مساعدات عاجلة وافق على منحها للبلاد.

المصدر : وكالات