شهد القطاع السياحي في الجزائر تزايدا في أعداد السياح الأجانب الذين زاروا البلاد خلال النصف الأول من العام الحالي حيث تجاوز عددهم 155 ألفا بزيادة تقدر بنسبة 14.52% مقارنة بالنسبة المسجلة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأفادت إحصائيات وزارة السياحة الجزائرية أن هذا العدد يشكل نسبة 32.15% من المجموع العام للسياح البالغ عددهم 453 ألفا وبزيادة بلغت نسبتها 6.93% عن عام 2003 الذي بلغ عددهم فيه أكثر من 423 ألفا.

وبلغ عدد أعضاء الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج الذين زاروا البلاد في النصف الأول من العام الحالي نحو 297 ألف زائر مقابل 287.2 ألفا خلال نفس الفترة من عام 2003 بزيادة 3.33%.

ويتوقع وصول عدد السياح الأجانب في الجزائر مع نهاية النصف الثاني من العام الحالي إلى 354 ألفا بالإضافة إلى نحو 921 ألف جزائري مقيم في الخارج.

وحول توجهات السياح الوافدين كشفت الإحصائيات عن قدوم نحو 105 آلاف سائح يشكلون نسبة 67.16% للاستجمام مقابل أكثر من 46 ألفا وبنسبة 29.72% زاروا البلاد بهدف إنجاز الأعمال، بينما بلغ عدد القادمين في مهمة 865 شخصا بنسبة 3.12%.

وتصدر السياح القادمون من تونس وفرنسا الزيادة إذ ارتفعت نسبتهم في النصف الأول من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بنسبة 30.62% و21.51% على التوالي، فبينما بلغ عدد القادمين من تونس 53.5 ألف سائح مقارنة مع 43.4 ألفا في الفترة نفسها من العام الماضي، سجل عدد السياح الفرنسيين نحو 50 ألفا مقابل 35.7 ألفا في الفترة نفسها من العام الماضي.

المصدر : الشرق الأوسط