منتجع شرم الشيخ السياحي في مصر
أعربت مجموعة "توي" الألمانية -أكبر شركة للسياحة في أوروبا- اليوم عن عزمها بناء منتجع سياحي جديد على الساحل الشمالي بمصر الذي يعد منطقة بكرا بالنسبة للسياحة الأجنبية.

وتعتزم الشركة إقامة سبعة فنادق بالتعاون مع مجموعة فنادق إيبروتيل التابعة لها وشركة ترافكو المصرية في منطقة مرسى مطروح بالساحل الشمالي الغربي، إضافة إلى مشروعاتها القائمة على ساحل البحر الأحمر.

جاء ذلك بعد أن وقع وفد من الشركة الألمانية أمس اتفاق تعاون مع مسؤولين مصريين في القاهرة. وذكرت وسائل إعلام أن المرحلة الأولى من المشروع تشمل إقامة ستة فنادق على أربعة أعوام باستثمارات أولية تبلغ 600 مليون جنيه (نحو 100 مليون دولار).

وقد شهد رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف توقيع اتفاق التعاون الذي ينفذ أول مشروع سياحي عالمي في الساحل الشمالي بمحافظة مطروح كخطوة أولى لتنمية الساحل الشمالي سياحيا ولجذب الاستثمارات إلى هذه المنطقة وذلك بين مجموعة "توي" ومحافظة مطروح والجهاز التنفيذي للهيئة العامة للتنمية السياحية.

وتعتمد مصر اعتمادا كبيرا على زيارة السياح الأجانب لمناطقها الأثرية الفرعونية ومنتجعاتها على البحر الأحمر. وقال محللون إن الحكومة تحرص الآن على تنمية منطقة الساحل الشمالي التي تعتمد على السياحة الداخلية في الصيف.

المصدر : وكالات