شدد الأمين العام لمكتب العمل الدولي خوان سومافيا أفريقيا على وضع مسألة إيجاد فرص عمل جديدة في صلب برامج التنمية لمواجهة تحدي العولمة التي تهمشها.

وأكد سومافيا في مقابلة مع فرانس برس قبل افتتاح قمة الاتحاد الأفريقي الاستثنائية الأربعاء حول العمالة ومكافحة الفقر أن العمالة لا يمكن أن تكون نتيجة سياسات اقتصادية أخرى بل ينبغي أن تكون هدفا محددا.

ورأى أن النظام الاقتصادي العالمي غير عادل بالنسبة لأفريقيا التي وصفها بالمهمشة بفعل العولمة، مشيرا إلى أن نظام العولمة لا يحل مشكلة إيجاد فرص عمل.

ودعا سومافيا قمة وغادوغو إلى توجيه رسالة سياسية قوية لوضع سياسات العمالة التي تفتقر إليها أفريقيا موضع التطبيق، والتحرك على مستوى البنى التحتية التي تتمتع بقدرة هائلة على إيجاد وظائف جديدة.

وأوضح سومافيا أن شركات الاستثمارات الضخمة تأتي من الدول المتقدمة مع آلات وتقنيين وتعود فور إنجاز العمل حيث يبقى عدد قليل منها في البلد. وطالب بدعم الاقتصاد غير الرسمي والقروض الصغيرة لزيادة الإنتاجية.

وعبر أمين مكتب العمل الدولي عن اعتقاده بأنه ينبغي على الدول الأفريقية ألا تخشى إيجاد وظائف عامة ضرورية لتسيير البنى التحتية واقتصاد فعال.

وارتفع النمو الاقتصادي بأفريقيا في السنوات الأخيرة من 3.2% عام 2002 إلى 4.2% عام 2003, ولكن ذلك لا يتم إلا بصورة ضئيلة عن نسب النمو السكاني.

المصدر : الفرنسية