منصة لاستخراج الغاز الطبيعي من أحد الحقول البحرية القطرية (أرشيف)
قالت شركة توتال الفرنسية النفطية إنها تعتزم نقل الغاز الطبيعي المسال من قطر إلى الولايات المتحدة حيث تدرس الاستثمار في محطة للاستيراد على ساحل خليج المكسيك.

وأكدت الشركة أنها وقعت عقد شراء حق استغلال طاقة إعادة تحويل الغاز المسال إلى طبيعته الغازية بقدرة مليار قدم مكعب يوميا لمدة 20 عاما في مشروع شينير إنرجي الأميركية المزمع تشييده في لويزيانا.

وسيكون المشروع أول استثمار لشركة توتال في محطة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة حيث يتوقع أن يتجاوز نمو الطلب على الغاز الإنتاج.

وأوضح المتحدث باسم توتال أن الغاز الطبيعي المسال سيأتي من مشروعات الشركة في أنحاء العالم وأساسا من قطر. وأضاف أن توتال مازالت في مفاوضات مع قطر للغاز بشأن خمسة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال لنقلها إلى أوروبا والولايات المتحدة لكنه امتنع عن إعطاء مزيد من التفاصيل بشأن الصفقة التي كان من المتوقع أن تستكمل في وقت سابق هذا العام.

وكانت شركتا (قطر غاز) وتوتال أعلنتا في شهر مارس/آذار الماضي أنهما توشكان أن تبرما اتفاقا لتوريد الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا والولايات المتحدة. وقالت (قطر غاز) إن العقد مع توتال سيكون لتوريد خمسة ملايين طن إلى الولايات المتحدة وأوروبا.

وتمتلك توتال امتيازات لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في سلطنة عمان ونيجيريا وقطر، وتجري مفاوضات بشأن تشييد مصنع في أنغولا، كما أنها مشاركة في محطة فرنسية من المقرر أن تبدأ العمل خلال أشهر.

المصدر : رويترز