هجوم على مجمع خطوط نفط جنوب العراق (الفرنسية-أرشيف)

أفاد وكيل ملاحي بأن صادرات النفط من جنوب العراق قد هبطت إلى النصف تقريبا اليوم الخميس في أعقاب هجوم وقع الليلة الماضية على مجمع لخطوط الأنابيب، موضحا أن الانخفاض قد تكون له صلة بحركة الناقلات.

وذكر الوكيل أنه يتم تحميل ناقلتين في مرفأ البصرة البحري، مشيرا إلى أنه ليس معروفا ما إذا كانت ناقلة أخرى تستعد للرسو عند منصة بحرية في مرفأ خور العمية القريب ستقوم بالتحميل أيضا أم لا.

وأعلن مسؤول نفطي اليوم عن هجوم تعرضت له ثمانية خطوط أنابيب نفط تربط حقل الرميلة الكبير في جنوب العراق بمحطة ضخ "الزبير 1" قرب مدينة البصرة.

أسعار النفط


أوبك تريد سرعة أكثر في تراجع أسعار النفط عالميا
وفي السياق أكد رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بورنومو يوسجيانتورو أن المنظمة تريد أن ترى تراجعا أسرع في أسعار النفط، مشيرا إلى أنها ستبحث ما إذا كانت سترفع سقف الإنتاج الرسمي في اجتماعها المقرر في سبتمبر/ أيلول المقبل أم لا.

وأوضح يوسجيانتورو للصحفيين في جاكرتا أن بحث سقف الإنتاج سيكون ضمن جدول الأعمال الذي سيتم بحثه، وإذا رأت المنظمة ضرورة عمل ذلك فستحدد الطاقة الإنتاجية الفائضة لدى كل عضو في أوبك حتى يمكننا زيادة حصته في المنظمة.

وعاودت أسعار النفط في لندن ارتفاعها اليوم إذ ارتفع الخام الأميركي الخفيف 56 سنتا إلى 44.05 دولارا للبرميل في عقود أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وتراجعت أسعار الخام للعقود الآجلة تسليم أكتوبر/ تشرين الأول لليوم الرابع على التوالي في بورصة نيويورك. كما انخفضت أسعار النفط 1.66 دولار لتبلغ 43.55 دولارا للبرميل.


الوكالة الدولية للطاقة تتوقع تراجع أسعار النفط لأن الوضع النفطي يخضع للسيطرة

وتوقع مدير الوكالة الدولية للطاقة كلود مانديل في مقابلة نشرتها صحيفة "لا تريبون" اليوم تراجع أسعار النفط لأن الوضع النفطي يخضع للسيطرة.

ووصف مانديل القلق في السوق النفطية بأنه مبالغ فيه خصوصا فيما يتعلق بشركة النفط الروسية يوكوس وفنزويلا.

وعبر عن اعتقاده بأن قضية يوكوس لم تحل بعد، لكن لن تكون لها انعكاسات خطرة على إنتاج النفط الروسي وصادراته.

ورأى مانديل أن الارتفاع الكبير في أسعار النفط غير مبرر في جزء منه، إذ إن إنتاج النفط في العالم أكبر من حجم الاستهلاك. وقال إنه لا يمكن لأوبك أن تفعل الكثير لمواجهة ارتفاع أسعار النفط لأنها تنتج بكامل قدرتها باستثناء السعودية.

واعتبر أن المشكلة ليست في زيادة الإنتاج لأن السوق ليست بحاجة إلى كميات أكبر من النفط بل إلى مزيد من الثقة والهدوء.

وأوضح أنه إذا توقف إمداد الدول المستهلكة بالنفط الخام فستلجأ وكالة الطاقة الدولية إلى المخزونات الإستراتيجية التي تديرها.

المصدر : وكالات