وافقت مجموعة الخدمات النفطية الأميركية هاليبرتون على دفع 7.5 ملايين دولار لتسوية تحقيق بشأن ممارسات محاسبية مضللة وقعت عندما كان نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني رئيسا للمجموعة.

وقالت اللجنة المنظمة للأسواق والأوراق المالية في الولايات المتحدة إن تشيني قدم شهادته تحت القسم برغبته الكاملة في التحقيق، دون توجيه تهم له.

ولكن تم توجيه تهم إلى المدير المالي السابق لشركة الخدمات النفطية في بوسطن غاري موريس ومراقب النفقات روبرت ميتشمور.

وأوضحت اللجنة أن عملها تركز حول فشل هاليبرتون في الكشف عن تغييرات بأعمال محاسبية لعامي 1998 و1999 تسببت في تضليل ببيان الأرباح.

ووافق ميتشمور على دفع غرامة قيمتها 50 ألف دولار بينما ستدفع هاليبرتون 7.5 ملايين دولار.

وذكرت هاليبرتون في بيان أنها ستقوم بتعديل حساباتها للربع الثاني من العام الحالي لغايات تنفيذ التسوية التي تم التوصل إليها.

المصدر : وكالات