السيارت غير آمنة على طريق عمان-بغداد (الجزيرة نت)

أبلغ العراق الأردن أمس بأن سيارات مسلحة سترافق الشاحنات الأردنية والعراقية المتجهة من العراق وإليه، ابتداء من منطقة طريبيل الحدودية حتى العاصمة بغداد.

وقال وزير النقل الأردني رائد أبو السعود إن هذا الإجراء سيوفر الأمان والطمأنينة لأصحاب الشاحنات الناقلة، وبالتالي ينعكس إيجابا على مستوى أداء النقل بين البلدين.

وأوضح المسؤول الأردني أن السيارات المرافقة ستكون في مقدمة القافلة ونهايتها، مشيرا إلى أنه ستوفر الحماية أيضا للسيارات الخاصة من خلال انضمامها لإحدى القوافل القادمة أو المغادرة.

وكان سائقو الشاحنات الأردنية قد شكوا قبل أشهر من تعرض شاحناتهم وحياتهم للخطر على طرق عمان-بغداد بسبب الهجمات المتكررة التي تقوم بها عصابات مسلحة منذ الإطاحة بنظام الرئيس العراقي صدام حسين في أبريل/نيسان العام الماضي.

وقد جرت منذ أشهر اتصالات رسمية بين مسؤولين أردنيين وعراقيين لضمان سلامة مئات الشاحنات الأردنية وعدم تعرضها للسرقة وسائقيها للقتل على أيدي هذه العصابات.

ويأتي الإعلان عن هذا القرار خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي للأردن أمس التي اتفق فيها البلدان على إحكام السيطرة على الحدود بينهما بشكل جيد. كما اتفق البلدان على تشكيل لجان فنية سوف تتولى العمل على تسوية قضية الديون العراقية والأموال العراقية المجمدة التي تشكل أبرز الملفات العالقة بين الجانبين.

المصدر : وكالات