بنك التسوية الدولي يستبعد حدوث تضخم عام يتطلب تشديد سياسات الفائدة (الفرنسية-أرشيف)
توقع رئيس بنك التسويات الدولية نوت فيلينك اليوم الاثنين أن يحقق الاقتصاد العالمي نموا قويا هذا العام لعدم وجود مشاكل تضخم واسعة النطاق قد تؤدي إلى زيادات كبيرة في أسعار الفائدة.

واستبعد فيلينك الذي يشغل أيضا منصب محافظ البنك المركزي الهولندي وعضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي احتمال حدوث تضخم عام يتطلب تشديدا إضافيا لسياسات أسعار الفائدة في الوقت الحالي.

وقال فيلينك خلال الاجتماع السنوي لبنك التسويات الدولية إن هناك مؤشرات على ارتفاع طفيف في التضخم، مشيرا إلى أن الزيادات السريعة في أسعار السلع الأولية تمثل مخاطر على استقرار الأسعار العالمية.

ودعا إلى تصحيح الاختلالات العالمية عن طريق تعديلات في السياسة النقدية بالولايات المتحدة ونمو أقوى في أوروبا وقدر أكبر من مرونة أسعار الصرف في آسيا معتبرا أن الصين هي المفتاح لهذه المرونة.

ووصف الاقتصاد العالمي بأنه يحقق أداء أفضل بكثير مما حققه قبل عام، حيث تشير التقديرات الحالية إلى أن النمو العالمي سيصل إلى 4.5% في عام 2004 وهو أعلى مستوى منذ عام 2000.

المصدر : رويترز