الفيضانات دمرت جزءا كبيرا من البنية التحتية (رويترز)
تسببت أسوأ فيضانات تشهدها بنغلاديش منذ 15 عاما في إلحاق أضرار جسيمة بالزراعة والصناعة والبنية الأساسية.

فقد ذكرت تقديرات رسمية أولية أن القطاع الزراعي الذي يمثل أكبر مصدر للعمل في البلاد مني بخسائر قيمتها 23 مليار تاكا (384 مليون دولار).

وقال مسؤول كبير في الأبحاث الزراعية إن الفيضانات ألحقت ضررا كبيرا بأكثر من 40% من مساحة الأرض الزراعية التي تبلغ نحو 1.8 مليون هكتار.

وأضاف أن نحو 3.7 ملايين عائلة من بين الأسر الريفية البالغ عددها 11.7 مليونا تعاني من فيضانات مستمرة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

كما عانت صناعة الملابس والنسيج وهي أكبر مصدر للنقد الأجنبي من الصادرات إذ تجلب للبلاد نحو خمسة مليارات دولار سنويا.

وقال رئيس رابطة مصنعي الملابس ومصدريها أنيس فضل الحق إن المياه أغرقت أكثر من ألف مصنع من مجموعها البالغ 3500 وأوقفت الإنتاج، وإن الخسائر قد تصل إلى مئات الملايين من الدولارات.

وألحقت الفيضانات أضرارا جسيمة أو جزئية بطرق تبلغ أطوالها 33 ألف كلم ونحو ثلاثة آلاف من الجسور والمجاري المائية تحت سطح الأرض ومئات المدارس وملايين المنازل. وغطت المياه نحو 74 ألف مزرعة سمكية صغيرة، وقال مسؤولون عن قطاع المصايد إن الخسائر قد تصل الى 100 مليون دولار.

وعلى صعيد الخسائر البشرية أسفرت عن مقتل نحو 400 شخص وتشريد عشرة ملايين.

المصدر : وكالات