بحث الزعيم الليبي معمر القذافي وولي عهد إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اليوم الأحد تعزيز العلاقات الاقتصادية بينهما.

وتتطلع ليبيا للاستفادة من قصة النجاح الاقتصادي لإمارة دبي مع انفتاح طرابلس من جديد على العالم، بعد رفع العقوبات عنها عقب تعهد القذافي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بالتخلص من الأسلحة المحظورة.

وتحتل دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مركزا رئيسيا للنشاط الاقتصادي والتجاري في الشرق الأوسط كما تشهد تحولا سريعا إلى بؤرة جذب سياحي قوية ومركز لشركات الطيران والملاحة.

وأفاد مسؤولون ليبيون بأن المحادثات تركزت على التعاون في المجالين الاقتصادي والتجاري إلى جانب حرص طرابلس على الاستفادة من خبرة دبي في مجال الشحن البحري.

ورافق ولي عهد دبي، في زيارة هي الأولى من نوعها لليبيا، وفد رفيع المستوى ضم مديري الإدارة الاقتصادية وإدارة المنطقة الحرة واتحاد غرف التجارة.

وتسعى طرابلس لإعطاء دور أكبر للقطاع الخاص في الاقتصاد الذي تسيطر عليه الدولة لاسيما أنه تضرر نتيجة أعوام من العقوبات.

وتتنافس الشركات الأجنبية لتحقيق مكاسب لها في ليبيا بالاستفادة من خطط إعادة إعمار البلاد.

وكانت الولايات المتحدة رفعت العقوبات الرئيسية عن ليبيا في أبريل/ نيسان الماضي في أعقاب تحرك طرابلس لإلغاء برامج تطوير أسلحة دمار شامل.

المصدر : رويترز