أعلنت سنغافورة اليوم الاثنين اعتزامها البدء في مفاوضات للتجارة الحرة مع باكستان وسريلانكا والبحرين.

وتجري سنغافورة حاليا محادثات بهدف التوصل لاتفاقات تجارة حرة مع كوريا الجنوبية والمكسيك وكندا والهند بينما ستبدأ مباحثات للتجارة الحرة مع الصين في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأوضح وزير التجارة والصناعة السنغافوري جورج يو أمام مجموعة من الاقتصاديين ورجال الأعمال أن بلاده تريد توسيع علاقاتها فيما وراء الهند لتشمل منطقة جنوب شرق آسيا كلها معلنا أن محادثات التجارة الحرة ستبدأ مع باكستان وسريلانكا قريبا.

وأشار يو إلى تركيز سنغافورة على الشرق الأوسط الذي يمثل سوقا كبيرة تضم 400 مليون نسمة ويزيد ناتجه المحلي الإجمالي على تريليون دولار.

وقال الوزير السنغافوري إن بلاده ستجري مباحثات بشأن إبرام اتفاق مع البحرين في الوقت الذي بدأت تستكشف فيه إمكانيات توقيع اتفاقات مع مصر وقطر وعمان، مشيرا إلى فرص للشراكة مع السعودية.

وأضاف أن سنغافورة تعمل على تعزيز علاقاتها مع الإمارات والكويت مما سيشجع المزيد من مواطني دول الشرق الأوسط على زيارة سنغافورة لقضاء إجازاتهم ومن أجل خدمات الرعاية الصحية والخدمات المالية.

وأكد يو حرص سلطة سنغافورة النقدية (البنك المركزي) على تنمية الخدمات المالية الإسلامية في البلاد.

وعقدت سنغافورة اتفاقات للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا واليابان والأردن والرابطة الأوروبية للتجارة الحرة التي تضم النرويج وآيسلندا وسويسرا وليختنشتاين.

المصدر : رويترز