دول المغرب العربي والساحل تجتمع لمكافحة الجراد
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

دول المغرب العربي والساحل تجتمع لمكافحة الجراد

أحمد روابة- الجزائر

هجوم الجراد يستدعي التنسيق بين الدول لإنقاذ الثروات
يجتمع غدا الثلاثاء بالجزائر وزراء الزراعة لدول المغرب العربي وبلدان الساحل لوضع خطة عمل مشتركة لمواجهة غزو الجراد للمنطقة.

ويشارك في الاجتماع الذي يضم تسع دول، ممثلون عن الهيئات الدولية المعنية، مثل الصندوق الأفريقي للتغذية، وصندوق الأمم المتحدة للتنمية، إلى جانب الدول والهيئات المانحة، على غرار الاتحاد الأوروبي والصندوق العربي للتنمية الاجتماعية والبنك الإسلامي.

يأتي هذا الاجتماع بمبادرة من الجزائر التي تعد محور نظام مكافحة الجراد المهاجر في المنطقة الأفريقية، بفضل ما تملكه من إمكانيات تقنية وخبرة في الأبحاث ووسائل المكافحة المتطورة.

وترمي خطة العمل المشتركة على المكافحة والوقاية من غزو الجراد للأراضي المزروعة، بالقضاء على الحشرات ومنعها من التكاثر في الفترة والمناطق التي تتكاثر بها.

وتعتبر الفترة الحالية في دول الساحل مثل تشاد والنيجر والسنغال هي الملائمة لتكاثر الجراد، حيث يتميز الجو بسقوط الأمطار وتوفر الرطوبة. وبعد تكاثرها تتجه أسراب الجراد إلى منطقة المغرب العربي في فصل الخريف، لتكتسح المناطق الجنوبية.

وقد أعلنت دول الساحل الأفريقية في اجتماعات سابقة للوزراء عن الوضع الخطير الذي تواجهه الزراعة من غزو الجراد، كما تسببت أسراب الجراد في إصابة السكان بعدد من الأمراض مثل الحساسية التي تسببها مواد تفرزها الحشرات، والتسمم جراء استعمال المبيدات دون وسائل واحتياط الوقاية.
____________________
مراسل الجزيرة -نت

المصدر : الجزيرة