خلافات حادة حول الملف الزراعي بمحادثات التجارة
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

خلافات حادة حول الملف الزراعي بمحادثات التجارة

وزير الاقتصاد الهولندي لوزرنز برينكهورست يتحدث في مؤتمر صحفي على هامش المفاوضات (فرنسية)
واجهت مفاوضات منظمة التجارة العالمية ساعات حرجة من النقاش في جنيف بشأن التوصل إلى تسوية نهائية لإعادة إطلاق دورة الدوحة المتعثرة رغم انتهاء المهلة المحددة للاتفاق منتصف ليل أمس.

وقال المفاوض السويسري لوزيوس فازيشا إن المفاوضين ما يزالون يتناقشون بشأن ملف الزراعة ولم يزيلوا العقبات بعد، مشيرا إلى وجود جملة من الخلافات بشأن الدعم الداخلي ولائحة المنتجات الحساسة والخاصة.

وأضاف فازيشا أن رئيس مجموعة التفاوض حول الملف الزراعي السفير النيوزيلندي تيم غروسر يعتزم عرض أفكاره على الدول الـ 147 الأعضاء، بديلا عن النص المعدل الذي أعلن عنه رئيس المجلس العام لمنظمة التجارة العالمية السفير الياباني شوتارو أوشيما صباح الجمعة.

وأكد الدكتور حسني عبيدي مدير مركز الدراسات والبحوث حول الوطن العربي والمتوسط بجامعة جنيف أن التسويةَ المطروحةَ الآن في مفاوضات جنيف التجارية تشكلُ الفرصةَ الأخيرةَ لإنقاذ تلك المفاوضات من الانهيار، وأضاف في مقابلة مع الجزيرة أن تلك التسوية تميلُ قبل كل شيء لصالح الدول الكبرى.

كما أوضح عبيدي أن الدول الكبرى تتعمد الآن انتهاج سياسة فرق تسد في مفاوضات جنيف، من خلال استقطاب بعض الدول النامية إلى جانبها أملا في إضعاف الموقف الجماعي لتلك الدول.

كما أكدت الخبيرة في التجارة الدولية امتياز دياب أن الدول النامية تتبنى الآن موقفاً موحداً بشأن القضايا الخلافية المطروحة الآن في تلك الجولة الحاسمة من جولات تحرير التجارة العالمية، وأوضحت في مقابلة مع الجزيرة أيضا أن البلدان الفقيرة تصر على موقفها الداعي لإلغاء الدعم الزراعي.

وأوضحت الخبيرة الاقتصادية أن الخلافات بين ما يعرف بمجموعة الخمس ومجموعة العشر في مفاوضات تحرير التجارة الدولية تتمحور في المقام الأول حول تجارة بعض السلع التي تعتبرها بعض الدول ذات طبيعة حساسة مثل الأرز.

وكانت منظمة التجارة أعلنت أمس أن المفاوضين من أعضائها قد بدؤوا جولة حاسمة من المحادثات حول صيغة توافقية توصل إليها الأعضاء الرئيسيون الخمسة في المنظمة بهدف إبرام اتفاق لإحياء مفاوضات التجارة الحرة.

ويضم الاجتماع المنعقد في إحدى قاعات مقر المنظمة بجنيف حوالي 40 مندوبا يمثلون الدول أو التكتلات الرئيسية مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومجموعات الـ20 والـ90 والـ10.

المصدر : الجزيرة + وكالات