اندلع حريق كبير في منصة لاستخراج الغاز بعد ظهر الثلاثاء قبالة مدينة بور سعيد الساحلية شمال شرقي مصر.

وقال مصدر من الموقع إن الحريق شب في منصة التمساح البحرية لاستخراج الغاز المملوكة جزئيا لمجموعة إيني الإيطالية وبي بي البريطانية على بعد نحو 60 كلم قبالة بور سعيد.

وأشار المصدر إلى أنه تم بسلام إجلاء الموظفين البالغ عددهم 130 من فوق المنصة، مضيفا أن الحريق يحتاج إلى خمسة أيام على الأقل لإخماده.

وأوضح مسؤول رفيع في وزارة البترول المصرية أن الأضرار على مستوى التجهيزات كبيرة جدا.

يذكر أن منصة التمساح إحدى أهم آبار استخراج المحروقات في مصر، وتتصل بآلة التنقيب "أدرياتيكا-4". وقد اندلعت النيران بالمنصة صباح الثلاثاء عقب تسرب للسوائل لم يتم احتواؤه أثناء عمليات التنقيب.

وفي بادئ الأمر تمت السيطرة على الحريق الذي لم يسفر عن وقوع ضحايا, إلا أن النار اندلعت بعد ساعات على المنصة بينما كانت آلة التنقيب غارقة في المياه.

ولم تحدد بعد أسباب الحريق, كما ليس واضحا ما إذا اندلعت النيران على السطح أم أنها جاءت من قمة بئر من الغاز.

وتدير مجموعة "بتروبيل" المنصة البحرية لحساب مجموعة إيني الإيطالية وبي بي البريطانية والشركة المصرية العامة للبترول, وهي الشركات الثلاث المالكة للمنصة.

المصدر : وكالات