عبدالسلام الدالي
عبده عايش- صنعاء

أظهر استطلاع أجراه مركز الدالي للتطوير أن عدد مستخدمي الهاتف النقال اقترب من مليون مستخدم.

وكشف المركز في إحدى عينات البحث أن 1023 أسرة تمتلك 3518 جوالا، أي بمعدل يزيد عن ثلاثة خطوط لكل عائلة من تلك العائلات التي بلغ أفرادها 7570 فردا.

وخلصت إحصائية للمركز أن (68.5 %) من اليمنيين عامة يتحدثون أقل من 5 دقائق في المكالمة الواحدة، فيما يتحدث في المكالمة الواحدة لأكثر من 15 دقيقة (10.3 %) فقط.

وفيما يتعلق بمخاطر الحديث بالجوال أثناء قيادة السيارة أقر 31 شخصا من السائقين الذي يمثلون (47 %) في عينة البحث أنهم تعرضوا لحوادث صدام أو انقلاب ذات خسائر متفاوتة، فيما أقر (24.7 %) منهم التعرض لمخاطر بسيطة مثل الوقوف المخالف وعدم تقدير السرعة أو المسافة مع الآخر وإعاقة السير والاصطدام الخفيف وتجاوز الإشارات والخروج عن الخط.

وقال رئيس مركز الدالي للتطوير في صنعاء عبد السلام الدالي الأضواء في مقابلة مع الجزيرة نت إن كثيرا من الآثار الاجتماعية والثقافية والصحية لتقنية الجوال المتنقل ترجع لتعامل المستخدم مع هذه التقنية وفق القواعد السلوكية التي تمثل خلفية القيم والمعارف لدى الناس، مشيرا إلى أن المركز استهدف دراسة سلوك المستخدمين والتعريف بالاستخدام السليم للهاتف المتنقل.

وعن التأثيرات الاقتصادية أشار الدالي إلى أن خدمات الجوال ساهمت في تحريك النشاط الاقتصادي وتطوير أساليب الأعمال في مختلف المستويات.

يذكر أن مصادر يمنية تؤكد أن الأول من أغسطس/ آب القادم سيبدأ فيه تقديم خدمات مشغل جديد لتقنية الجوال في اليمن، وينتظر كل المشتركين تغيرات كثيرة وكبيرة في الخدمة من المتوقع أن يفرزها الوضع التنافسي لثلاثة عمالقة يتنازعون ثقة المستهلك.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة