بيرو تدشن محطة للغاز لتعزيز وضعها الاقتصادي
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ

بيرو تدشن محطة للغاز لتعزيز وضعها الاقتصادي

افتتح رئيس بيرو أليخاندرو توليدو أمس محطة للغاز على الساحل الجنوبي للمحيط الهادي في خطوة تستهدف تعزيز الوضع الاقتصادي الضعيف للبلاد.

وأكد توليدو أنه لا يوجد تعارض بين هذه المحطة والبيئة، وذلك في معرض رده على انتقادات تعرضت لها المحطة بوصفها تهديدا للبيئة والسياحة.

وتأمل الحكومة أن تساعد محطة كاميسي بيرو على بدء تصدير الطاقة بمبيعات غازات البروبان والبوتان ونواتج التكثيف الأخرى مستغلة احتياطات الغاز الهائلة في البلاد والموجودة في الأحراش الجنوبية. كما تأمل الحكومة أن يسهم المشروع في المساعدة على انتشال بيرو من الفقر والحد من اعتمادها على واردات النفط المكلفة.

وقال وزير التجارة الخارجية ألفريدو فريرو إن هذه المحطة الموجودة جنوبي العاصمة ليما ستوفر صادرات سنوية قيمتها 300 مليون دولار من غازي البروبان والبوتان.

ويبلغ الاحتياطي المؤكد للغاز في الحقل 246 مليار متر مكعب و305 ملايين برميل من الغاز المكثف و463 مليونا من غاز البترول المسال.

وتساهم شركة سوناطراك الجزائرية بنسبة 10% في المشروع ضمن تكتل يضم شركات من الولايات المتحدة والأرجنتين وكوريا الجنوبية إضافة إلى الشركة الوطنية في بيرو.

وتشارك سوناطراك في أول مشروع لها خارج الجزائر في قطاع النقل بالمشروع بنسبة 21% وفي استغلال وتسويق الغاز الطبيعي والغاز المكثف. يذكر أن الشركة الجزائرية مهتمة بمشاريع التنقيب واستغلال البترول والغاز في الأرجنتين وفي اليمن بالشراكة مع مجموعة إيني الإيطالية، إضافة إلى الشراكة في مجال توليد الكهرباء في إسبانيا وإيطاليا.

المصدر : وكالات