برلماني ألماني يطالب بإلغاء خفض الضرائب عن الأغنياء
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

برلماني ألماني يطالب بإلغاء خفض الضرائب عن الأغنياء

شرودر وحكومته متمسكان بالخطة الإصلاحية (فرنسية)
حث عضو بارز في الحزب الديمقراطي الاشتراكي الحاكم في ألمانيا الحكومة اليوم على إلغاء التخفيضات الضريبية المقررة العام المقبل لأصحاب الدخول الكبيرة، من أجل المساعدة في تعويض تخفيضات مؤلمة في إعانات البطالة ومخصصات الرعاية الاجتماعية.

وقال عضو لجنة القيادة الوطنية بالحزب سيغمار غابرييل إن خفض أعلى الضرائب هو أمر "بذيء"، ودعا الحكومة إلى ترك الضريبة دون تغيير واستثمار المبلغ الذي ستدره وهو 2.5 مليار يورو (ثلاثة مليارات دولار) في التعليم.

ومن جهته رفض متحدث باسم وزارة المالية هذه الدعوة قائلا إن من المهم الالتزام بالقرارات المتفق عليها "وعدم العبث بها كل بضعة أسابيع". واعتبر أن التخفيضات الضريبية ستخفف قبل كل شيء الأعباء عن كاهل الألمان من متوسطي ومحدودي الدخل.

ومن المقرر تطبيق المرحلة الأخيرة من تخفيضات ضرائب الدخل في يناير/ كانون الثاني المقبل، وتستهدف التخفيضات الضريبية تحفيز الإنفاق الاستهلاكي والمساعدة في انتشال أكبر اقتصاد في أوروبا من ثلاث سنوات من الكساد.

وبموجب الإصلاحات الحكومية سيتم دمج إعانات العاطلين عن العمل لفترات طويلة مع مدفوعات الرعاية الاجتماعية ما سيؤدي فعليا إلى خفض الأموال التي يتلقاها العاطلون عن العمل لأكثر من عام.

وخرج عشرات الآلاف من الألمان في مظاهرات خلال الأسابيع الماضية احتجاجا على الإجراءات الجديدة وخاصة في الولايات الشرقية حيث تصل نسبة البطالة إلى مثلي مستواها في الغرب.

وقد رفض المستشار الألماني غيرهارد شرودر اقتراحا تقدم به أحد وزرائه لتقديم تنازلات إضافية فيما يتعلق بإصلاحات سوق العمل.

وقال شرودر السبت إن التخفيضات الضريبية ستطبق العام المقبل كما هو مقرر، وأضاف أنه بجانب التخفيضات -التي طبقت بالفعل- ستساعد الإجراءات الجديدة في تعزيز الطلب المحلي وسوق العمل اعتبارا من النصف الثاني من العام الحالي. وقد تعهدت الحكومة باتخاذ خطوات فعالة وسريعة لمساعدة العاطلين عن العمل في الحصول على وظائف.

المصدر : وكالات