انخفضت أسعار النفط الخام أمس بشكل كبير بنحو دولارين بعدما كانت ارتفعت الخميس، وذلك بعد أن تراجع التهديد الذي يمثله إعصار إيفان على المنشآت النفطية في خليج المكسيك.

فقد سجل النفط الخام الخفيف تسليم أكتوبر/ تشرين الأول في بورصة نيويورك تراجعا بنسبة 1.80 دولار ليصل إلى 42.81 دولارا. وكان سجل ارتفاعا الخميس بنسبة 1.84 دولار. كما سجل خام برنت في بورصة لندن تراجعا بلغ 2.02 دولار إلى 40.20 دولارا للبرميل.

وقال المحلل في شركة (بي إف سي إينرجي) سيث كلينمان إن الناس كانوا خائفين من أن يؤثر إعصار إيفان على الإنتاج النفطي في خليج المكسيك ما دفعهم إلى شراء محروقات قبل نهاية الأسبوع.

وأضاف أنه يبدو -حسب نشرة الأحوال الجوية- أن الإعصار لن يمر في خليج المكسيك, الأمر الذي جعل الأسعار تتطور بشكل معاكس.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة قد قالت الخميس إن مخزونات الدول الصناعية من النفط ستزيد خلال الأشهر المقبلة ما لم تخفض منظمة (أوبك) إنتاجها الحالي.

ويرى مجموعة من الخبراء أن السوق تدخل مرحلة جديدة تتميز بأسعار أعلى نتيجة نقص في الاستثمارات بمجال التنقيب والإنتاج وارتفاع الطلب في الدول النامية خاصة الصين وكوريا الجنوبية، إضافة إلى اضطراب الأوضاع في العراق واستمرار أزمة شركة يوكوس الروسية.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء أوبك في فيينا الأربعاء المقبل لبحث سياسة الإنتاج في الربع الأخير من العام الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات