أعلنت موسكو اليوم أن القضاء يحضر لبيع أكبر فروع المجموعة النفطية العملاقة يوكوس لتسديد ضرائب متأخرة على الشركة.

وقد شكلت وزارة العدل مجموعة عمل لاختيار هيئة تقيم أسهم فرع يوغانسكنفطغاز المقرر بيعه لتحصيل ضرائب متوجبة على يوكوس بقيمة 3.4 مليارات دولار.

وهبط سعر سهم يوكوس بنسبة 8.92% ليصل إلى 7.15 دولارات في بورصة موسكو بعد هذا الإعلان، مع فقدان المستثمرين الأمل في إمكانية توصل يوكوس إلى اتفاق لتسوية ديونها الضريبية عبر التخلي عن أسهمها الأساسية مثل أسهم شركة سيبنفت الروسية التي لا تزال تملكها بعد فشل عملية دمج المجموعتين.

وكان قد تم الحجز حتى الآن على 5.254 مليارات روبل (181 مليون دولار) من حسابات يوكوس، في حين تم تجميد أسهم ثلاثة فروع كبيرة للإنتاج في المجموعة وهي يوغانسكنفطغاز وسامارانفطغاز وتومسكنفط.

وتعد يوغانسكنفطغاز الواقعة في سيبيريا من أبرز فروع إنتاج النفط التابعة ليوكوس التي تعتبر المجموعة النفطية الأولى بالبلاد وتستثمر خصوصا حقل بريوبسكوي العملاق.

خودوركوفسكي أثناء إحدى الجلسات (رويترز)
من ناحية أخرى استأنفت محكمة موسكو اليوم محاكمة المساهم الرئيسي في يوكوس ورئيسها السابق ميخائيل خودوركوفسكي والمسجون منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي للتحقيق معه في تهم تتعلق بالتهرب الضريبي والاحتيال.

وحكم القضاء على يوكوس بدفع 3.4 مليارات دولار من متأخرات الضرائب المتوجبة عليها عن العام 2000 فقط. كما تطالبها وزارة الضرائب بمبلغ مماثل عن العام 2001 وتحقق بحسابات العامين 2002 و2003.

وترى غالبية المراقبين الروس أن الكرملين هو الذي أطلق قضية يوكوس لإخضاع خودوركوفسكي الذي يرى أن له نفوذا واستقلالا كبيرين.

المصدر : وكالات