عمال يصلحون أحد خطوط النفط بالبصرة بعد تعرضه لهجوم (رويترز)

أعلن مسؤول نفطي عراقي أنه تم إغلاق خط الأنابيب الرئيسي الذي ينقل النفط للتصدير بمدينة البصرة جنوب العراق، بعد ورود معلومات للاستخبارات بأن مسلحين شيعة قد يضربون البنية الأساسية لصناعة النفط.

وقال المسؤول الذي طلب ألا ينشر اسمه إن الوضع في البصرة سيئ ما دفع السلطات إلى إغلاق خط الأنابيب في وقت متأخر أمس.

وأوضح متحدث باسم شركة نفط الجنوب أن الإنتاج توقف منذ بدء الأزمة واندلاع المعارك في النجف وما تبعه من توتر بمدن الجنوب، مشيرا إلى أنه تم حاليا إيقاف تغذية أنبوب النفط للتصدير.

وكانت شركة نفط الجنوب أعلنت الاثنين وقف ضخ النفط بسبب تهديدات أتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بمهاجمة منشآت نفطية.

ويصدر العراق حوالي 1.8 مليون برميل يوميا عبر موانئه في الجنوب فيما لا يزال أنبوب النفط الذي يصل حقول الشمال (كركوك) بمرفأ جيهان في تركيا غير مستخدم بسبب هجمات المسلحين.

وكان لإعلان وقف إنتاج النفط في الجنوب وقع مباشر على سعر النفط الخام في السوق العالمية حيث سجل مستويات قياسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات