الصين تواجه تحديات الأمن الغذائي
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الصين تواجه تحديات الأمن الغذائي

محمد عبد الكريم

رغم النمو الكبير الذي حققته الصين في إنتاج الحبوب في عقدي الثمانينات والتسعينات الماضية، فإنها ستواجه مشكلة نقص الغذاء في أقل من ثلاثة عقود.

ويتوقع المتخصصون أن تواجه الصين أسوأ السيناريوهات إذا لم تبدأ في معالجة العقبات الثلاث التي تحول دون نمو الناتج الغذائي، والتي تتمثل في تراجع مساحة الأرض المزروعة وتغيرات المناخ والزيادة السكانية.

وقد أعلنت بكين مؤخرا تأسيس "مركز الصين لأبحاث الأمن الغذائي"، وخصصت له إمكانات ضخمة بهدف تطوير محاصيل وتقنيات وإستراتيجيات الأمن الغذائي في المستقبل حتى يمكنها التغلب على المشكلة.

وقد لخص رئيس جامعة الصين الزراعية الدكتور تشين جانغليانغ مهمة المركز الجديد في إيجاد الوسائل الكفيلة بتأمين غذاء الشعب الصيني الذي سيبلغ تعداده 1.5 مليار نسمة عام 2020.

ويؤكد مدير المركز الدكتور وانغ هونغ غوانغ ضرورة زيادة نتاج المحاصيل بنسبة 50 إلى 60% خلال 20 عاما.

ويدعم وانغ هذه الرؤية بالإحصائيات والحقائق التاريخية، فخلال الألف عام الماضية زاد متوسط نتاج الهكتار الواحد من 915 إلى 1020 كلغ ثم ازداد في العهد الحالي (55 عاما) من 1020 إلى 4500 كلغ. وهذه نقطة بداية وانغ وزملائه في المركز للوصول إلى ضعف المتوسط الحالي في فترة 20 عاما.

ويرى وانغ أن بلاده التي تطعم 22% من سكان العالم بواسطة 7% من المساحة المزروعة في العالم، لابد أن تضع تأمين الحبوب في قمة أجندة الحكومة، خصوصا بعد تراجع إنتاج الحبوب لأربعة أعوام متتابعة نتيجة الكوارث الطبيعية، وتناقص مساحة الأرض المزروعة، وإعراض الفلاحين عن زراعة المزيد من الحبوب.

ويتوقع المركز الجديد أن يبلغ تعداد سكان الصين 1.6 مليار نسمة بحلول عام 2030، وسترتفع حاجة البلاد من الحبوب سنويا من 640 إلى 720 مليون طن، مما يقتضي زيادة الناتج الصيني بمقدار 200 مليون طن في الأعوام الثلاثين القادمة.

ويعمل حاليا علماء الزراعة يقودهم يوان لونغبنغ –أبو الأرز المهجّن– على تأكيد قدرة تقنيات "الأرز المهجّن" الصينية في تعزيز مستويات الأمن الغذائي عالميا، خاصة في "البلاد الفقيرة ذات المساحة المزروعة غير الكافية والتزايد السكاني".

وقد أعطى برنامج متفوق لتهجين الأرز نتائج مشجعة إذ حققت المرحلة الأولى من التطوير (1996–2000) تسعة أطنان ثم 10.5 أطنان للهكتار، وفي المرحلة الثانية (2001–2005) سيكون الهدف 12 طنا، وفي المرحلة الثالثة (2006-2010) نحو 13.5 طنا للهكتار.

ويتوقع باحث في الأكاديمية الصينية للعلوم أن تحقيق المرحلة الثانية سيؤدي إلى زيادة سنوية في إنتاج الصين من الأرز بمقدار 30 مليار كلغ سنويا، مما يكفي لإطعام 75 مليون إنسان إضافي، بمعدل 400 كلغ من الأرز سنويا.
________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة