استعداد ألماني لخفض الديون العراقية
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

استعداد ألماني لخفض الديون العراقية

الياور وشرودر أثناء المؤتمر الصحفي (رويترز)
قال المستشار غيرهارد شرودر إن ألمانيا مستعدة للمساهمة في شطب نسبة كبيرة من الديون العراقية من خلال نادي باريس، غير أنه امتنع عن إعطاء أي تفاصيل فيما يتعلق بحجم الخفض المتوقع.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقب اجتماعه بالرئيس العراقي غازي الياور في برلين الخميس، أن المنطقي أن يستخدم العراق مبيعات نفطه في إعادة الإعمار بدلا من خفض الديون.

وكان الياور قد جدد دعواته إلى إلغاء الديون الأجنبية المستحقة على بلاده خلال لقائه بالمسؤولين الألمان. وقال الياور عقب محادثات مع نظيره الألماني هورست كولر إن إعفاء العراق من الديون يعد من القضايا الأكثر أهمية على جدول الأولويات.

وتقول مصادر حكومية ألمانية إن برلين قد تعرض شطب ما يصل إلى نصف خمسة مليارات دولار يدين بها العراق لها أي نفس النسبة التي اقترحتها فرنسا.

والعراق مدين بنحو 120 مليار دولار لنادي باريس للدول الدائنة، وترغب بغداد والولايات المتحدة في شطب ما بين 80 و95% منها. وتصل الديون المستحقة على العراق لألمانيا إلى 5.3 مليارات دولار.

في الوقت نفسه قال غرنوت إيرلر نائب رئيس المجموعة البرلمانية بالحزب الديمقراطي الاشتراكي الحاكم في ألمانيا إن من السابق لأوانه أن تعيد بلاده العمل بضمانات الائتمان التجاري مع العراق لأن الوضع الأمني هناك لا يزال غير مستقر.

صندوق النقد وبغداد
من ناحية أخرى أعلن صندوق النقد الدولي أن بعثة تابعة له التقت نهاية الأسبوع الماضي وفدا من المسؤولين العراقيين لبحث إمكانات مساعدة يقدمها الصندوق لبغداد.

وقال المتحدث باسم الصندوق توماس داوسن إن المباحثات أحرزت تقدما، مشيرا إلى أن لقاءات أخرى ستعقد بمناسبة الاجتماعات السنوية العامة للصندوق في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في واشنطن.

والمساعدة التي يدرس الصندوق تقديمها حاليا هي المساعدة الطارئة المخصصة للبلدان التي تعاني من النزاعات. وأوضح المتحدث أنه ليس هناك اتفاق حتى الآن حول مساعدة البنك للعراق، مشيرا إلى أنه يتعين أولا على بغداد أن تسدد متأخراتها للبنك تقدر بـ80 مليون دولار.

المصدر : وكالات