إضراب عام يشل المرافق العامة في إسرائيل
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

إضراب عام يشل المرافق العامة في إسرائيل

نتنياهو يواجه مأزقا جديدا
بدأت النقابات في إسرائيل إضرابا عاما اليوم يطال نحو 400 ألف عامل في القطاع العام، مما أدى إلى شل المرافق العامة، وذلك بسبب نزاع مع الحكومة على أجور عمال البلدية.
 
ودعا للإضراب العام اتحاد نقابات العمال الإسرائيلية (الهستدروت). ومن المنتظر أن يؤثر على المكاتب الحكومية والبنوك والمستشفيات العامة والموانئ والخدمات  البريدية والقطارات والمحاكم وأسواق المال وشركة المياه (ميكوروت) ومصافي المحروقات وصناعات الأسلحة .
 
وأوضح الأمين العام للهستدروت عمير بيريتس في تصريح للإذاعة الإسرائيلية العامة أن الحركة ستتواصل طالما أن موظفي الإدارات المحلية والمجالس الدينية (التي تؤمن خدمات الوقف في البلديات) لم يحصلوا على أجورهم المتأخرة.
 
وكان رئيس الوزراء أرييل شارون قد تدخل شخصيا في الأزمة إذ التقى مساء الأحد وزير المالية بنيامين نتنياهو ووزير الداخلية أفراهام بوراس في محاولة لنزع فتيل الأزمة عبر مساعدة البلديات.
 
وتواجه غالبية البلديات خطر الإفلاس بسبب سوء الإدارة واقتطاعات كبيرة في المساعدة التي تقدمها عادة الخزانة لإحلال توازن في الميزانية.
 
وتواجه سبعون بلدية على الأقل صعوبات بينها 57 لم تدفع الأجور منذ عدة أشهر إلى 18 ألفا من موظفيها في حين أن الموظفين في 17 بلدية أخرى لم يتلقوا أجورهم الشهر الماضي.
 
واقترحت وزارة المالية تحويل مبالغ من المال إلى البلديات المعنية توازي نصف الأجور المتأخرة للموظفين في حال تعهدت في تطبيق خطة صارمة لتصحيح الأوضاع الاقتصادية.
 
لكن الهستدروت رفضت هذه التسوية وطالبت بدفع كامل الأجور العائدة إلى موظفي البلديات فورا. وتعتزم نقابات العمال أيضا الاستعداد لمواجهة باتت شبه سنوية مع الحكومة بسبب موازنة 2005.
المصدر : وكالات