أليطاليا تواجه مأزقا حرجا بين خفض العمالة ومواجهة الإفلاس (الفرنسية- أرشيف)
أعلن ممثلون عن نقابات العمال في إيطاليا مساء الاثنين أن إدارة شركة الخطوط الجوية الإيطالية (أليطاليا) تعتزم الاستغناء عن خمسة آلاف عامل لديها في إطار خطتها لإنقاذ الشركة من الإفلاس.

جاء ذلك بعد اجتماع ممثلي النقابات مع إدارة الشركة التي فقدت 330 مليون يورو (400 مليون دولار) في الربع الأول من العام الحالي.

وكانت تقارير صحفية أشارت إلى أن خطة إنقاذ الشركة تتضمن خفضا في عدد الوظائف بنحو خمسة آلاف وظيفة، وهو ما يمثل نحو ربع عدد العمال فيها. وتقول الشركة إنها يمكن أن تواجه الإفلاس في غضون شهر ما لم تحصل على قرض قيمته 400 مليون يورو (480 مليون دولار) لمواجهة وضعها المالي الحرج.

ويُمثل يوم الخامس عشر من الشهر الجاري آخر موعد للشركة كي تتوصل إلى اتفاق مع نقابات العمال بشأن خطط خفض النفقات. ويعد التوصل إلى هذا الاتفاق شرطا لحصول أليطاليا على القرض.

من جانبها حذرت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون النقل الحكومة الإيطالية من محاولة ضخ أموال للشركة المتعثرة موضحة أن هذه المحاولة ستتم إعاقتها.

وكانت الحكومة الإيطالية عزلت في شهر مايو/أيار الماضي مسؤولين بارزين بشركة أليطاليا في إطار خطوات لإعادة هيكلة شركة الطيران الخاسرة التي تسيطر عليها الحكومة وتجنب إفلاسها.

المصدر : وكالات