رفيق الحريري
هبطت بورصة بيروت متأثرة باستقالة رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري رجل الأعمال الكبير الذي يحظى بثقة المستثمرين وانخفضت بنحو 4% اليوم الخميس.

وأكد محلل في مصرف لبناني كبير انخفاض مؤشر بورصة بيروت بعد هبوط سهم شركة سولدير إثر استقالة الحريري أكبر المساهمين فيها.

وانخفض سهم سولدير فئة (أ) اليوم بنسبة 7.01% ووصل إلى 6.64 دولارات وفئة (ب) بنسبة 6.47% مسجلا 6.64 دولارات أيضا.

ويعتبر الحريري أحد مهندسي إعادة إعمار لبنان بعد الحرب الأهلية خلال الأعوام من 1975 إلى 1990 وقد تولى منصبه في بلد تبلغ ديونه 33 مليار دولار.

كما تراجعت العملة اللبنانية إذ تم تبادلها في أسواق العملة بسعر 1514 ليرة للدولار محققة أدنى مستوى لها في التذبذب المسموح به للدولار صعودا وهبوطا.

وكان الحريري قد قدم استقالته إلى الرئيس اللبناني إميل لحود أمس بعد ما يزيد عن أربع سنوات تضمنت خلافا سياسيا واقتصاديا بين الجانبين، مؤكدا عدم رغبته في تشكيل حكومة جديدة.

وأدت خلافات بين لحود والحريري إلى عرقلة تنفيذ خطط الإصلاح الاقتصادي وأساليب معالجة المديونية التي كان الحريري يسعى لتنفيذها.



المصدر : وكالات