طلبت إيران من صندوق النقد الدولي إضافة 97.2 مليار دولار إلى الديون الإيرانية المستحقة على العراق على سبيل التعويضات غير العسكرية عن الحرب بينهما من 1980 إلى 1988.
 
ونقلت نشرة ميس الاقتصادية في عددها الذي يصدر يوم الاثنين عن مصادر جيدة الاطلاع أن المطالبة الواردة في رسالة وجهت الشهر الماضي إلى صندوق النقد تمت في وقت غير مناسب للعراق الذي يسعى إلى إلغاء أو خفض ديونه الخارجية المقدرة بـ 120 مليار دولار.
 
ولم يتضح بعد كيف سيتعامل صندوق النقد مع هذا الطلب الإيراني الذي أشارت نشرة ميس الصادرة في قبرص إلى أنه لا يستند إلى أي قرار صادر عن الأمم المتحدة.
 
وكانت إيران قدرت بألف مليار دولار التعويضات التي يتعين على العراق أن يدفعها لها.
 
يشار إلى أن الكويت قدم طلبا مماثلا بتعويضات عن الأشهر السبعة لاحتلالها من قبل جيش نظام صدام حسين المخلوع.       


 
وتأتي هذه المطالبات في وقت يسود فيه الجدل بين الدائنين الكبار في نادي باريس بشأن النسبة التي يتم بها تخفيض الديون العراقية. وتتم هذه الحسابات بناء على المصلحة التي يمكن أن تعود عليه من وراء ذلك بعد عودة العراق إلى عافيته الاقتصادية خاصة في إنتاجه النفطي.


المصدر : الجزيرة + الفرنسية