مستثمرون يمنيون وسعوديون يؤسسون شركة للإسمنت
آخر تحديث: 2004/10/11 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/11 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/25 هـ

مستثمرون يمنيون وسعوديون يؤسسون شركة للإسمنت

وقع مستثمرون يمنيون وسعوديون على عقد تأسيس شركة مشتركة للإسمنت، أطلق عليها "الشركة العربية اليمنية للإسمنت المحدودة " برأس مال مقداره 260 مليون دولار أميركي، ومقرها الرئيسي مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت باليمن.
 
وقالت مصادر اقتصادية للجزيرة نت إن رجل الأعمال السعودي الشيخ عبد الله أحمد بقشان، الحضرمي الأصل هو المساهم الرئيسي في إقامة الشركة، مشيرة إلى أن بقشان يحظى باحترام واسع من قبل الرئيس صالح والحكومة اليمنية، خاصة أنه خلال السنوات الأخيرة ساهم في إقامة مشاريع تنموية بعشرات الملايين من الدولارات على حسابه الشخصي في مجالات الطرق والصحة والتعليم.
 
وتشترك مع بقشان في إقامة الشركة مجموعة بن لادن وشركة إسمنت المنطقة الشرقية السعودية، والمجموعة اليمنية للتنمية، واليمني الشيخ محمد حسين العمودي، وشركة الباروم الدولية القابضة المحدودة، وشركة سارا للتنمية المحدودة.
 
ومن المقرر أن تقام الشركة على مساحة 22 كلم مربعا في منطقة أبوغريب بمحافظة حضرموت، وستكون مدة الشراكة خمسين عاما قابلة للتمديد، وتهدف الشركة إلى تصنيع الإسمنت العادي والمقاوم للأملاح وجميع أنواع الإسمنت.
 
ويعتزم مستثمرون من اليمن والسعودية بناء مصنع للإسمنت في منطقة باتيس بمحافظة أبين الجنوبية، ويصل المبلغ الاستثماري  المرصود 150 مليون دولار، ومن المقرر أن تبلغ طاقتة الإنتاجية مليون طن سنوياً.
 
وحسب المصادر فإن الشيخ حميد عبد الله الأحمر رئيس مجموعة الأحمر للصناعة والتجارة هو أحد أهم المساهمين في مصنع إسمنت باتيس من الجانب اليمني، بينما يمثل الجانب السعودي رئيس مجلس إدارة شركة إسمنت اليمامة رئيس الاتحاد العربي للإسمنت الأمير سلطان بن محمد بن سعود، ورئيس مجموعة العيسائي الشيخ محمد عمر العيسائي، ومن المتوقع أن يصلا صنعاء قريبا للتوقيع على عقد إنشاء المصنع المشترك.
 
وزير الصناعة والتجارة الدكتور خالد شيخ اعتبر إقامة مشروعي الإسمنت في حضرموت وأبين تؤكد حقيقة الشراكة بين القطاع الخاص في اليمن والسعودية، مشيرا إلى أن التوسع في مشاريع صناعة الإسمنت يعود إلى تزايد الطلب عليه بسبب التطور الكبير الذي يشهده قطاع البناء والتشييد في اليمن، في وقت تقول إحصاءات رسمية إن نمو الطلب على الإسمنت في اليمن يسير بمعدل سنوي يصل إلى 5.6 %  ولا يغطي الإنتاج أكثر من 60 % من حجم الاستهلاك.
 
الوزير اليمني  توقع ارتفاع حجم الاستثمارات في مجال الإسمنت إلى 700 مليون دولار منها 400 مليون دولار للقطاع الخاص ونحو 300 مليون دولار للقطاع العام، حتى عام 2007م.
 
وتوجد باليمن ثلاثة مصانع إسمنت حكومية رئيسية هي مصنع إسمنت عمران شمال صنعاء، ومصنع إسمنت باجل في محافظة الحديدة، ومصنع إسمنت البرح في محافظة تعز. ويصل إنتاج المصانع الثلاثة إلى 1.5مليون طن، فيما يصل استهلاك اليمن من الإسمنت إلى 2.5 مليون طن.
_______________
مراسل الجزيرة نت


 
المصدر : غير معروف