الحسين يفتتح رسميا أول بنك خاص (الفرنسية)
افتتح وزير المالية السوري محمد الحسين اليوم بنك سوريا والمهجر منهيا أربعة عقود من سيطرة الحكومة على القطاع المصرفي.

وقال الحسين للصحفيين في حفل افتتاح البنك -الذي حضره رئيس مجلس إدارة البنك راتب الشلاح- إن الحكومة ستقدم كل ما يساهم في تطوير عمل هذه المصارف بما يخدم توجهات التنمية الاقتصادية في سوريا وحاجات المواطنين.

واعتبر الاقتصادي السوري سمير سعيفان أن إنشاء مصارف خاصة سيسهم في سد النقص الكبير في الخدمات المصرفية وتمويل العمليات الاقتصادية. ودعا سعيفان إلى أن الإسراع في تبني قانون تجاري جديد وإلى التحرير التدريجي لنظام النقد.

وتوقع سعيفان أن تتعامل المصارف الجديدة بحذر خلال السنة الأولى وربما الثانية وقد ينحصر نشاطها في تمويل التجارة وبالتالي فإن آثارها الإيجابية ستكون محدودة.

وقال خبير اقتصادي آخر إن هذه خطوة جيدة جدا، وسوف تساعد أيضا في تحسين أداء البنك الحكومي لكنه طالب بأن تعقبها خطوات أخرى لضمان أن يكون بمقدور البنوك الخاصة العمل بشكل ملائم.

ويمتلك مستثمرون سوريون حصة أغلبية قدرها 51% من بنك سوريا والمهجر فيما يملك بنك بلوم اللبناني ومؤسسة التمويل الدولية الحصة الباقية.

وفتح بنك سوري آخر للقطاع الخاص هو بنك بيمو السعودي الفرنسي مكاتبه أمام الجمهور في وقت سابق من الأسبوع الحالي وسيفتتح رسميا يوم السبت. والبنك مشروع مشترك بين مستثمرين سوريين وبنك بيمو اللبناني والبنك السعودي الفرنسي الذي يقع مقره في المملكة العربية السعودية.

وأعطت سوريا موافقة مبدئية لبنكين آخرين هما البنك العربي الذي يقع مقره في الأردن وبنك بحريني لكنها لم تقدم بعد الموافقة النهائية، وهي تدرس أيضا طلبا من مجموعة سوسيته جنرال الفرنسية.

وأعلن مجلس النقد والتسليف الثلاثاء قرارا يسمح بالقروض بين البنوك في إطار خطوات تتخذها الحكومة لتحسين الاقتصاد الذي تهيمن عليه، وتمهيد الطريق أمام بيئة تدعم نشاط قطاع الأعمال الخاص.

وتتضمن قائمة رغبات الخبراء الاقتصاديين والمصرفيين رفع القيود عن التدفقات النقدية والصرف الأجنبي التي جرى تخفيفها بشكل طفيف في السنوات القليلة الماضية. لكن مسؤولين يقولون إنهم لا يتوقعون أن ترفع تلك القيود في المستقبل القريب.

وتسير سوريا بخطى بطيئة في إصلاحات اقتصادية وعد بها الرئيس بشار الأسد عندما خلف والده في عام 2000 بعد 30 عاما من حكم اشتراكي صارم.

وحتى هذا الأسبوع لم يكن في سوريا التي يبلغ عدد سكانها 17 مليون نسمة سوى بنك تجاري واحد هو بنك سوريا التجاري المملوك للحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات