عامل يفحص عبوات ألبان بمخزن لشركة بارمالات في بارما (رويترز)
قال مسؤول قضائي إيطالي إن مسؤولين أميركيين وجدوا وثائق وصفوها بالمفيدة في مسار التحقيقات الجارية في فضيحة شركة بارمالات الإيطالية للأغذية المفلسة.

وأوضح المسؤول أنه تم العثور على هذه الوثائق في مدينة نيويورك بمكتب محامي بارمالات غيانبولو زيني الذي تم اعتقاله على خلفية علاقته بالفضيحة التي أدت إلى عجز بمليارات اليوروات في حساباتها.

جاء ذلك بعد ساعات من الإعلان عن مشاركة مسؤولين من لجنة البورصات والأوراق المالية مع القضاة الإيطاليين في التحقيقات الجارية لتكثيف التحقيقات بشأن الدور الدولي والبنوك الإيطالية في توسيع الوضع المالي لهذه الشركة.

ونقل عن مسؤول كبير في لجنة البورصات والأوراق المالية الأميركية أمس السبت قوله إن اللجنة تحقق فيما إذا كان بنك أوف أميركا وبنوك أخرى تصرفت على نحو ينطوي على إهمال أو استخفاف بالمخاطر في بيعها سندات بارمالات.

وأصدرت الشركة سندات بمليارات اليوروات قبل أن تكشف عن عجز بمليارات اليوروات في حساباتها وتعلن إفلاسها الشهر الماضي، فيما وصفته اللجنة الأميركية بأنه أسوأ احتيال مالي ترتكبه شركة في التاريخ.

في هذه الأثناء يواجه مؤسس بارمالات كاليستو تانزي جولة ثانية من الاستجواب في سجن بميلانو، في حين يركز المحققون الإيطاليون على البنوك في تحقيقاتهم بشأن أكبر أزمة تعصف بشركة في العالم.

وبنك أوف أميركا واحد من 20 بنكا أوروبيا وأميركيا باعت سندات بارمالات. ويجري تداول سندات المجموعة التي تستحق عام 2010 بنحو عشر قيمتها الاسمية. وعلق لأجل غير مسمى تداول أسهم الشركة التي فقدت قيمتها كليا.

ويعتقد أن بنك أوف أميركا نظم إصدارات خاصة لسندات بارمالات بقيمة 500 مليون دولار منذ عام 1997.

وتفجرت أزمة بارمالات الشهر الماضي حين قال بنك أوف أميركا إن وثائق يفترض أن تبين أن وحدة بارمالات في جزر كايمان تحتفظ لدى البنك بنحو أربعة مليارات يورو (خمسة مليارات دولار) نقدا وأوراق مالية هي وثائق مزيفة.

وتجري تحقيقات مكثفة مع البنوك الإيطالية الدائنة لمجموعة بارمالات بشأن مقدار المعلومات التي كانت متاحة لها عن الأحوال المالية لبارمالات.

ويكثف المحققون وفريق إدارة الإنقاذ الذي يشرف الآن على بارمالات جهودهم لتعقب الملايين المفقودة التي يعتقدون أنها مخبأة في الخارج.

المصدر : وكالات