أعلنت سلطنة عمان اليوم عن ميزانية لعام 2004 يبلغ حجم الإنفاق فيها 3.425 مليارات ريال (8.9 مليارات دولار)، مع عجز متوقع يبلغ 500 مليون ريال وبزيادة قدرها 25% عن العجز في عام 2003.

وقال وزير الاقتصاد العماني أحمد بن عبد النبي مكي في تصريحات للصحفيين إن من المتوقع أن يصل إجمالي العائدات إلى 2.925 مليار ريال بارتفاع 12% عن إجمالي العائدات المتوقعة لعام 2003 وهو 2.6 مليار ريال.

وأضاف مكي أنه سيتم تمويل العجز عام 2004 عن طريق اقتراض 250 مليون ريال وسيأتي الباقي من الاحتياطيات. ولم يذكر الوزير ما إذا كانت عمان ستقترض من المؤسسات المحلية أم ستلجأ إلى السوق العالمية.

ولا تكشف عمان عن احتياطياتها، ولكن مسؤولين يقولون إن حجم الدين الحكومي يبلغ حاليا 1.298 مليار ريال.

ووضعت السلطنة ميزانية عام 2004 على أساس سعر متوسط للنفط قدره 21 دولارا للبرميل مقارنة مع 20 دولارا للبرميل في العام الماضي.

وتخصص ميزانية 2004 للوزارات المحلية أكثر من ثلث إجمالي الإنفاق، في حين يزيد إنفاق الدفاع بنسبة 4% إلى 974 مليون ريال.

وبلغ الإنفاق المتوقع في ميزانية العام الماضي 3 مليارات ريال مع عجز متوقع قدره 400 مليون ريال. ولم تعلن السلطنة بعد الميزانية الختامية لعام 2003.

وزاد إجمالي الناتج المحلي العماني 6.2% في عام 2003 رغم انخفاض إنتاج النفط الخام.

وتشير تقديرات السلطنة إلى أن إنتاج النفط الخام انخفض بنسبة 8% في العام 2003 نتيجة تراجع الاحتياطيات.

المصدر : رويترز