بريطانيا مستعدة لإسقاط ديون السودان بعد السلام
آخر تحديث: 2004/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/7 هـ

بريطانيا مستعدة لإسقاط ديون السودان بعد السلام

ذكر وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل أن بريطانيا مستعدة لإسقاط الديون السودانية بعد التوصل إلى اتفاق سلام نهائي بين الحكومة وحركة التمرد الجنوبية.

وأفاد أن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أبدى استعداد بلاده لإسقاط الديون السودانية بعد التوصل إلى اتفاق سلام وذلك في رسالة بعث بها إلى الرئيس عمر البشير.

وقال إسماعيل في تصريحات نشرتها صحيفة الأنباء الرسمية اليوم الأربعاء إن بلير هنأ البشير على تقدم مفاوضات السلام معربا عن استعداده للمساهمة في تلك العملية من خلال إسقاط الديون السودانية.

وأوضح الدبلوماسي بالسفارة البريطانية في الخرطوم مارك بريسون أن حجم ديون السودان يبلغ 869 مليون دولار.

وقال إسماعيل إن وفد الحكومة سيعود إلى مفاوضات نيفاشا في السابع عشر من فبراير/ شباط المقبل بتصميم أكبر على إبرام اتفاق.

وتم تعليق المفاوضات بين الخرطوم والحركة الشعبية بسبب اقتراب عيد الأضحى وقيام علي عثمان محمد طه رئيس وفد الحكومة نائب الرئيس السوداني بأداء مناسك الحج.

وكانت حكومة الخرطوم والحركة الشعبية وقعتا يوم 7 يناير/ كانون الثاني الجاري في كينيا اتفاقا لتقاسم الثروة النفطية وغير النفطية وخاصة العائدات الضريبية للمناطق الجنوبية, مناصفة بين الجانبين.

وبقي أمام الجانبين التوصل إلى اتفاق نهائي يحسم الخلاف حول منطقة أبيي وتقاسم السلطة. وينهي الاتفاق حربا أهلية استمرت أكثر من 20 عاما.

المصدر : الفرنسية